English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مئات البحرينيين يحتجون على زيارة الرئيس الأميركي
القسم : الأخبار

| |
2008-01-13 17:34:43


 

 

رفضوا ضرب إيران والتطبيع.. ومنددين بسياسته في المنطقة

مئات البحرينيين يحتجون على زيارة الرئيس الأميركي

 

اعتصم مئات البحرينيين عصر أمس ‘’السبت’’ بالقرب من مبنى السفارة الأميركية؛ احتجاجاً على زيارة الرئيس بوش، حيث رفعوا شعارات تندد بالسياسات الأميركية في المنطقة، كما رفعوا أعلام العراق وفلسطين.

واعتبر الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) إبراهيم شريف أن ‘’الاعتصام بمثابة رسالة مفادها عدم الترحيب بالرئيس بوش الذي جاء للمنطقة بأجندتين إحداهما خاصة بإيران والثانية تنادي بالتطبيع مع إسرائيل’’.

ورأى شريف في تصريح لـ (الوقت) أن ‘’أي عمل قد تقوم به الإدارة الأميركية سيدفع ثمنه الشعب الخليجي الذي يوجد على أراضيه قواعد عسكرية أميركية في حال قيام عمل عسكري أميركي ضد إيران’’.

وأضاف شريف ‘’إننا في البحرين الأقرب للتأثر جراء أي تسربات نووية ناتجة عن أي ضربة عسكرية، مقابل إمكان تعرض البحرين لضربة عسكرية إيرانية كرد على أي هجوم أميركي’’. وقال ‘’الأجندة الثانية تتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي، حيث يريد الرئيس بوش أن يترك البيت الأبيض وبيده اتفاقية سلام سوف تكتب بدماء الشعب الفلسطيني، حيث المطلوب تقسيم أكثر ما هو مقسم وإنهاء المقاومة الفلسطينية وقيام دولة غير معروفة الملامح’’.

وتطرق شريف إلى الوضع في العراق، منوها إلى أن ‘’الرئيس بوش يحاول تقوية تحالفاته تارة مع السنة العرب وأخرى مع الشيعة العرب بالعراق وثالثة مع الأكراد’’. وأضاف ‘’هناك أطراف عراقية تتعاون مع الأميركيين خوفاً من الآخر، وهذا أمر خطير، حيث يملك النظام الأميركي الأوراق في العراق الذي أصبح مفتتا؛ لأن قواه لا تثق بالأخرى، بل تثق بالولايات المتحدة’’.

وحول قيام ناشط بحريني بتقديم رسالة إلى السفارة الأميركية، يطالب فيها بوش دعمه في قضايا بحرينية محلية، نفى شريف أن يكون لديه علم بهذه الرسالة، مضيفا ‘’ما نطالب به الرئيس بوش هو الالتزام بمضمون الدستور الأميركي ووثيقة الاستقلال بحيث تأخذ الولايات المتحدة موضوع الديمقراطية على محمل الجد ولا تفصل لنا الديمقراطية وأن تقاطع الأنظمة غير الديمقراطية في المنطقة’’. وقال شريف ‘’لا يستطيع الرئيس بوش أن يحل لنا مشكلاتنا المحلية، ولكننا نطلب منه ألا يكيل المديح للديمقراطيات في المنطقة (...) نحن من يتكفل بحمل قضايانا المحلية’’.

لو كنت تحمل مشروعاً لقيام دولة فلسطينية لكنا أول المصفقين لك

إلى ذلك، عبر بيان الجمعيات المشاركة في الاعتصام عن عدم الترحيب بزيارة بوش ‘’لو كنت تحمل مشروعا لقيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس وعودة اللاجئين الفلسطينيين لديارهم لكنا أول المصفقين لك، لكن توقيت زيارتك جاء في يوم إعلان الدولة الصهيونية منذ 60 عاماً، حيث كانت الولايات المتحدة أول المتحالفين مع كيان صهيوني رفضه العالم أجمع’’. وقال البيان ‘’شعب البحرين موحد لا تفرقه طائفية ولا حزبية، الديمقراطية ليست انتخابات موسمية بل عملية تطوير يومي في النظام السياسي، وهذا ما يطالب به شعب البحرين وهذه رسالة الجموع’’.

مدن: نرفض أن تكون بلادنا منطلقاً لعمليات ضد إيران

من جهته، رأى رئيس جمعية المنبر التقدمي حسن مدن أن ‘’الاعتصام رسالة ضد الانحياز الأميركي لصالح إسرائيل وتقديم التغطية للعدوان الإسرائيلي المستمر على الشعب الفلسطيني’’.

ورفض مدن في كلمته ‘’استخدام أراضي دول الخليج ومن بينها البحرين لشن عدوان على إيران وتحويل الخليج لساحة معركة تستنزف طاقاتها’’. وقال مدن ‘’هذا الاعتصام رسالة ضد السياسة الأميركية في العراق (...) هذا البلد الذي احتل من قبل القوات الأميركية والبريطانية وفككت فيه الدولة الوطنية العراقية وحل الجيش واستبيحت هذه البلاد وتحولت إلى ساحة للعنف الطائفي’’.

وتابع ‘’ربما لا نتفق مع السياسات الإيرانية بكل شيء، ولكننا نرفض أن تكون بلادنا منطلقا للعمليات العسكرية ضد إيران أو لتوجيه ضربة إليها أو تحويل المنطقة إلى ساحة حرب تستنزف خيراتها’’. وأضاف مدن ‘’هذا الاعتصام ليس ضد الشعب الأميركي وشعب البحرين مسالم ويحترم خصوصية شعوب العالم كافة، بل ضد السياسية العدوانية للولايات المتحدة، وخصوصا الإدارة الحالية التي يهيمن عليها المحافظون الجدد’’.

العربي: لن نختلف على أننا مسلمون وأبناء البحرين

من جهته، قال الشيخ ناجي العربي ‘’لا ترحيب بهذا الزائر المسؤول عن الجرائم التي ارتكبت على أراضي العراق وترتكب كل يوم على أراضي فلسطين المحتلة’’.

وأضاف ‘’استغرب كيف ما زلنا نسمي البيت الذي يسكنه رئيس دولة مارست الوحشية بحق شعوبنا (البيت الابيض) وهو في الواقع أسود (..) لسنا هنا لنقول كلمات ويمضي كل منا في حال سبيله، بل أن تكون هناك مواقف ويثبت المرء عندها’’.

وتابع ‘’هذا الزائر أضاع نساء العراق وشرد أطفاله وهو الذي قتل أبناءنا في أفغانستان وجاء اليوم ليضحك علينا (...) الرئيس بوش يزور العالم الإسلامي في أول السنة الهجرية وكأنه يريد أن يمحو هذا التاريخ العظيم الذي يمتد جذوره في عمر البشرية’’. ودعا الشيخ العربي إلى ‘’تعزيز الثقة بين أفراد الشعب البحريني وأن تتقارب قلوبنا، مهما اختلف الناس لن يختلفوا على قضية واحدة بأننا مسلمون وأبناء البحرين بالدرجة الأولى’’.

الصالح: نرفض هيمنة القوة الجارفة المسماة بأميركا

من جهته، قال الشيخ عبدالله الصالح، في كلمة جمعية العمل الإسلامي ‘’قلوب أهل البحرين مع كل مستضعف مظلوم في كل أنحاء العالم (...) نرفض هيمنة هذه القوة الجارفة المسماة بأميركا التي تحمي القمع والاستبداد والإرهاب وهي التي تحمي الجلاد لاسيما أن هناك 11 ألف معتقل فلسطيني’’. وانتقد الصالح ‘’التعامل الأمني مع الأحداث الأخيرة، لاسيما في ظل حديث عن تعذيب للموقوفين على خلفية الأحداث التي شهدتها البحرين أخيرا’’.

وتابع ‘’في هذه الوقفة يجب أن نتضامن مع أهلنا وأبنائنا في البحرين. ونطالب بالإفراج عنهم ولا داعي لبقائهم في السجن’’.

أحمد: بوش اتبع سياسة الإذلال بحق الشعوب الإسلامية

فيما انتقد نائب رئيس كتلة المنبر الإسلامي النيابية النائب علي أحمد الرئيس بوش ‘’الذي اتبع سياسات الإذلال في حق الشعوب الإسلامية وعلى رأسها فلسطين والعراق وأفغانستان ولبنان’’. وقال أحمد’’ لا يوجد شخص كسب كراهية العالم مثل الرئيس بوش (...) سير الشعب الأميركي نحو غزو بلدان لا ناقة له فيها ولا جمل (...) اعتقل أناسا في غوانتنامو من دون تهمة او محاكمة او رحمة’’.

فيما عبر الشيخ صلاح الجودر عن رفض الشعب البحريني وجود مقر الأسطول الخامس على أراضي البحرين وما يفرضه هذا الوجود من تبعية للولايات المتحدة.

وقال الجودر ‘’المخطط الأميركي لم يعد خافيا على احد وهناك مساع أميركية لاحتلال المنطقة وتغييرها جغرافياً، وبدأ المخطط في أفغانستان والعراق وفلسطين’’.

وتابع ‘’زيارة الرئيس بوش ليست عبثا بل تأكيد على هذا المخطط والتبعية لأميركا من خلال وجود مقر الأسطول الخامس في البحرين’’. وقال ‘’لماذا هذا الأسطول موجود هنا؟ هل لضرب إيران؟ البحرين ترفض ضرب إيران كما رفضت ضرب العراق وأفغانستان’’. ودعا الجودر الشعب البحريني إلى ‘’التكاتف في أيام ذكرى واقعة كربلاء واستشهاد الحسين (ع)، وأن يفوت الفرصة على الرئيس الأميركي لاختراق المنطقة’’. وختم الجودر ‘’نناشد الناس أن تدافع عن امتنا العربية وألا يقبلوا منطق التخوين واستغلال همومهم لاختراق الشعب على أساس طائفي’’.

 

 صحيفة الوقت

‏13 ‏يناير, ‏2008

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro