English

 الكاتب:

عبدالله جناحي

 
 
 

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

هل حقاً وعد يسار إيراني؟؟!!
القسم : سياسي

| |
عبدالله جناحي 2017-05-09 16:40:19




هناك من هاجم "وعد" كتنظيم يساري قومي واتهمه بأنه تحول إلى يسار إيراني تابع للولي الفقية بعد أن تحالف مع جمعية "الوفاق" في العقدين السابقين حين تم التلاقي معها حول المسألة الدستورية.

هذا الهجوم من "يساري سابق" كان كادرا متقدما فيالجبهة الشعبية، يتناسى الثوابت التالية لتنظم "وعد":

أولاً: حيث أن تنظيم "وعد" اليساري القومي هو امتداد تاريخي للجبهة الشعبية في البحرين وحركة القوميين العرب وهيئة الاتحاد الوطني، ومعظم أبناء هذه الحركات السياسية الوطنية منظمين لـ "وعد"، وهي الحركة التي أرسلت للأمام الخميني بعد انتصار الثورة الإيرانية وفداً برئاسة الأخ عبدالنبي العكري يطالب الثورة بالأعتراف الرسمي بعروبة البحرين واستقلالها واحترام سيادتهاواعتبارها جزء من الوطن العربي، نعم نحن الذين سبقنا النظام السياسي آنذاك وأرسلنا وفداً من أجل عروبتنا وأجبرنا النظام الإيراني آنذاك بأن يصرح بعروبة البحرين.

فهل نحن يسار إيراني؟

ثانياً: أصدرت جريدة القافلة إبان هيئة الاتحاد الوطني في الخمسينيات من القرن السابق دراسة عميقة عن عروبة البحرين بأسم (البحرين وإيران) للفقية الدستوري العراقي مجيد خدوري، وقد قامت جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" بإعادة طباعة هذه الدراسة القيمة، وللأسف إدارة المطبوعات في وزارة الإعلام رفضت طباعة هذا الكتاب الذي يؤكد على عروبة البحرين!!! وأضطرت جمعية "وعد" أن تطبع هذا الكتاب المهم في الخارج، والتي أضافت فيه ملحقاً مفصلاً حول لجنة تقصي الحقائق الذي قامت به الأمم المتحدة حول عروبة البحرين، وكان هدف تنظيم "وعد" تذكير الأجيال الشابة بإصرار جذور "وعد" السياسية وشعبنا على عروبتنا واستقلالية بلادنا.

فهمتم من هو القومي الآن؟

وهل ما يزال تنظيم "وعد" يسار إيراني؟ عجبي!

 

ثالثاً: عندما قام النظام الإيراني باحتلال الجزر العربية الخليجية (أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى) مطلع سبعينات القرن الماضي، قامت الجبهة الشعبية، التي "وعد" هي الامتداد التاريخي لها، بتنظيم مسيرة احتجاجية في الإمارات العربية المتحدة رفضا لهذا الاحتلال ووزعت منشورات تطالب فيها شاه ايران بإعادة الجزر لأهلها وأكدت على عروبة هذه الجزر وتبعيتها لدولة الإمارات العربية المتحدة.

أي يسار إيراني يفعل ذلك؟ أيعقل هذا التشوية بحق تنظيم يساري قومي كتنظيم "وعد"؟ 

رابعاً: تنظيم "وعد" أصدر عشرات البيانات ضد تصريحات مسؤولين إيرانيين يعتبرون البحرين تابعة لإيران، إرجعوا لموقع "وعد" وإقرؤا هذه البيانات فـ "وعد" لم ولن تقبل أي تصريح إيراني يعتبر البحرين غير عربية وغير مستقله.

أي يسار قومي بحريني يفعل ذلك؟ هل ما زلنا يساراً إيرانياً؟

خامساً: بشأن موقف "وعد" من الشأن العراقي والسوري، فقد أكدنا في بياناتنا وتقاريرنا السياسية المعتمدة من قبلمؤتمراتنا العامة التي تعقد كل سنتين، وفي أطرنا التنظيمية القيادية، اللجنة المركزية والمكتب السياسي، بأننا ضد التدخلات الأجنبية في سوريا والعراق (ماذا يعني ذلك؟) ونحن ضد أي تدخل خارجي، ومع وحدة سوريا والعراق، ومع أن يكون للشعبين السوري والعراقي حق تقرير مصيرهما في دولة موحدة ذات سيادة وديمقراطية، للشعب فيها مصدر السلطات. أرجعوا لبياناتنا وتقاريرنا الواضحة في هذا الشأن، نحن واضحون في مواقفنا، وورفضنا ضد (أي تدخل)! ولأن في فمنا ماء، لا نستطيع أن نذكر التدخلات الخارجية الفاضحة في الشأن السوري والجهات التي تدعم داعش والنصرة والقاعدة وما فرخته تلك التنظيمات. أليس كذلك؟ إسمحوا لنا بحرية الكلام لنعبر عن حقيقة الموقف في العراق وسوريا

وحول اليمن فقد احترمنا قرار حكومة البحرين بأن لا نعلن موقفاً ضد التحالف العربي بقيادة السعودية، ولذا صمتنا، ومع ذلك أعلنت تقارير مؤتمراتنا بأننا مع الموقف ضد الحرب في اليمن ومع وحدة اليمن والوصول إلى صيغة توافقية عبر حوار يمني يمني ينهي هذا الصراع ويحقق السلم والاستقرار والوحدة في اليمن. هل هذا الموقف يمثل يسار إيراني ؟ 

إننا تنظيم يساري قومي ديمقراطي عابر للطوائف، مؤمن بالوحدة العربية، ضد كل التدخلات الخارجية بحق أمتنا العربية، وضد التطبيع مع الكيان الصهيوني والذي يتم الترويج له من بعض الأنظمة العربية، ومنها الخليجية..أليس كذلك؟؟!! نؤمن بالتشاركية الشعبية والديمقراطية الحقيقية، نحن مع العدالة الاجتماعية والمساواة وكرامة حقوق الإنسان، نحن مع الحق والقيم الإنسانية الكبرى، نحن يسار بحريني عروبي أممي.. فلا تشوهوا سمعة "وعد" القومية والأممية وقبلهما الوطنية.

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro