English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

إبراهيم شريف يطالب الوفاق بتأسيس »تحالف خارج النيابي«
القسم : الأخبار

| |
2008-01-23 09:24:26


 

 

المعارضة تعيش »فراغاً«

شريف يطالب الوفاق بتأسيس »تحالف خارج النيابي«

 

 

طالب الأمين العام لجمعية العمل الديمقراطي إبراهيم شريف جمعية الوفاق الوطني الإسلامية بتأسيس تحالف للمعارضة خارج المجلس النيابي، وقال شريف إن تحالف جمعيات الموالاة قوي ومتماسك داخل المجلس النيابي وان على الوفاق أن تبحث عن تحالف للمعارضة من خارج المجلس.

وقال شريف إن قوى المعارضة تعيش فراغاً في الوضع السياسي، موضحاً: أن الوفاق تعطي العمل داخل المجلس النيابي أولوية ولا يمكن تأسيس تحالف للمعارضة إلا بوجود الوفاق لأنها تمثل القوة الأكبر جماهيرياً في المعارضة.

وأضاف شريف ان المعارضة تعيش الفراغ بعد تفكك التحالف الوحيد وهو التحالف الرباعي وقال: حالياً لا يوجد أي تحالف وهناك بعض التنسيق المتفرق في بعض الملفات هنا وهناك لكن في المقابل فإن قوى الموالاة شكلت تحالفاً قوياً داخل المجلس النيابي.

وأكد شريف ان على الوفاق أن تعمل لتأسيس تحالف قوي لمواجهة تحالف الموالاة، مشيراً إلى أن هذا التحالف يمكن أن يشكل مطبخا للمجلس النيابي وقال: كنا نأمل أن يعمل المجلس النيابي لرفع الاحتقان الطائفي، لكن ما يحدث أن المجلس بات يزيد هذا الاحتقان ولا يمكن تصحيح الوضع إلا من خلال تأسيس تحالف للمعارضة، بحيث يمكن أن يكون هذا التحالف هو من يتمكن من ضرب التوتر الطائفي المتصاعد.

  وقال شريف إن هناك تعقيدا للوضع من خلال التصعيد الطائفي، مشيراً إلى أن الوفاق تحاكم على نواياها، موضحاً: الأصالة تعترف بأن هناك تمييزا طائفيا لكنها تصوت لضرب لجنة لمناهضة التمييز ونحن نقول إذا كان لديك شكوك في توجيه الوفاق فلماذا لا تعمل كتلة الأصالة لتوجيه هذه اللجنة لمحاربة التمييز الذي تعترف به الكتلة والذي يعتقد الجميع أنه أم المشاكل في هذه البلاد.

وقال شريف إن الوضع السياسي الحالي غير منتج حيث إن كل تحرك تقوم به الوفاق من داخل المجلس يترجم على أساس انه تحرك طائفي، في حين أن هناك ملفات تحتاج لحل ولا يمكن كسر هذه المشكلة إلا من خلال تأسيس تحالف وطني قوي لا يعتمد على القوى الموجودة في المجلس والتي تمترست في قوى الموالاة مقابل كتلة الوفاق زائد واحد.

 

صحيفة الأيام

Wednesday, January 23, 2008

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro