جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - قوات «الشغب» تصطدم مع أهالي متهمي كرزكان

English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

قوات «الشغب» تصطدم مع أهالي متهمي كرزكان
القسم : الأخبار

| |
2008-04-28 13:18:09



اصطدمت قوات مكافحة الشغب صباح أمس (الأحد) مع والدات وأهالي المقبوض عليهم في قضية حرق الجيب المدني في منطقة كرزكان الذي أودى بحياة الشرطي ماجد أصغر علي، إذ قامت تلك القوات بإزاحة المعتصمين بالقوة ودفعهم، ما أدى إلى تدخل الأهالي، إلا أن تلك القوات قامت بضرب الرجال، على رغم أنهم تقدموا بإخطار كتابي للجهات المعنية باعتصامهم المزمع.

وعمدت كتائب قوات مكافحة الشغب الى دفع الأهالي المعتصمين من أمام مبنى النيابة العامة وصولاً إلى الساحة المقابلة لجامع رأس الرمان، وهناك تفرق الأهالي.

وتعود التفاصيل إلى أن أهالي المقبوض عليهم حضروا صباح أمس أمام مبنى النيابة العامة، مطالبين النيابة العامة بالسماح لهم بمشاهدة أبنائهم والجلوس معهم بدلاً من الطريقة الحالية المتبعة في مقابلة أبنائهم المتمثلة في جلوس أبنائهم في غرفة بعيدة بحيث لا يمكن للأهالي مشاهدتهم والجلوس معهم، موضحين أنهم يتواصلون مع أبنائهم الموقوفين عن طريق نافذة صغيرة.

إلى ذلك، قال الأهالي المعتصمون «ان وزارة الداخلية تمنعنا من مشاهدة أبنائنا على أرض الواقع»، مضيفين أن «زياراتنا السابقة لأبنائنا كانت لا تتعدى الربع ساعة وتكون بحضور رجال الأمن، متسائلين عن سبب منع الداخلية لهم السماح برؤية أجساد أبنائهم أو الجلوس معهم ليطمئنوا على صحتهم»، مؤكدين أن ذلك حقٌ من حقوقهم المشروعة، ومشيرين إلى أن إحدى الأمهات سقطت مغشياً عليها بسبب منعها من الجلوس مع ابنها والسماح لها بمشاهدة وجهه فقط من مسافة بعيدة. وعبر الأهالي المعتصمون عن استغرابهم واستنكارهم الشديدين من تدخل قوات مكافحة الشغب والاصطدام معهم، مع سلمية حركتهم ومشروعية مطلبهم، خصوصاً وأنهم قد تقدموا بإخطار منذ يوم الجمعة الماضي لمركز شرطة الحورة، وهو مقدم من قبل 5 أشخاص، وان المركز اخبرهم شفهياً بالموافقة على الاعتصام.

كما أبدى الأهالي استغرابهم من إعطاء مركز الشرطة لهم موعدا لزيارة أبنائهم بعد أسبوع من انتهاء تصريح النيابة العامة.



صحيفة الوسط
Monday, April 28, 2008

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro