English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

عبدالله الدرازي:اتهامنا بالتسييس »موضة« وستواصل الجمعية تناول الشأن السياسي
القسم : الأخبار

| |
2008-01-20 12:56:54


 

 

اتهامنا بالتسييس »موضة« وستواصل الجمعية تناول الشأن السياسي.. مرشح رئاسة »الحقوق«:

استقلـتُ مـن »المركزيــة« ولكـن لم استقـل مـن جمعية »وعـد«

 

نفى نائب الأمين العام للجمعية البحرينية لحقوق الإنسان عبدالله الدرازي، دعوته لعضوية هيئة حقوق الإنسان التي يختار أعضاءها مجلس الوزراء، وقال »لم نتلق دعوة للمشاركة في الهيئة لا شخصية ولا بصفة جمعية«.

وعن الاتهامات التي توجه لجمعية الحقوق بأنها »مسيسة«، قال ان كلمة التسييس موضة يطلقها البعض، مؤكداً مواصلته في الحديث عن الحقوق السياسية، بناء على ما ذكرته المواثيق والمعاهدات الدولية. وكشف انه استقال من مركزية جمعية العمل الوطني الديمقراطي، إلا انه لم يستقل من الجمعية العمومية... وفيما يلي نص المقابلة:

] ما هو جديد المنافسة بينك وبين كمال الدين على مقعد الأمين العام؟

- أخبارنا جيدة، والعمومية ستقرر من سيحظى بهذا المنصب، وسبق وأن أكدنا انه في حال فوز كمال الدين فإن الفائز هو الدرازي والعكس صحيح، لأن الاثنين يعملان من أجل المصلحة الوطنية ومصلحة الجمعية، ولكن الكل له طريقة في العمل.

 

] وكيف هو برنامجك الانتخابي؟

- من المهم جداً ان نوعي المشتغلين بالحقل الحقوقي، وتعزيز ثقافتهم، لأن الحقوقي يحتاج الى الثقافة، والتثقيف الذاتي أيضاً مهم، سنعتمد لغة خطاب تصل الى الجميع، في القرى والنخب والعمال وغيرهم، ولا بد من تعاون الأجهزة الحكومية معنا، وأهمها وزارة التربية والتعليم، سنحاول الدخول الى الجامعة عبر كلية الحقوق، وسنعزز من تحالف الإنصاف والحقيقة التي تنضوي تحتها ١١ جمعية.

 

] مازال البعض يوجه لكم اتهاماً بأنكم جمعية مسيسة؟

- نحن نتناول السياسة من خلال الشأن الحقوقي، وما يرد في المواثيق الدولية والحقوقية، كالعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، فعندما نتحدث عن الدوائر الانتخابية نتحدث عن الحقوق السياسية والمدنية، وهكذا الملف الدستوري، حرية التعبير، حرية الصحافة.

كلمة التسييس موضة عند البعض، وسنبقى نتناول الشأن السياسي في المنظور الحقوقي، وانا قدمت استقالتي من مركزية وعد، ولم أقدمها من عموميتها.

] من جانب سيطرة جمعية العمل »وعد« على الجمعية .. ما تعليقكم؟

- الاتهام الذي يورده البعض بأن وعد تسيطر على الجمعية اتهام باطل، هناك أعضاء بعضهم من جمعية وعد، وأريد ان أشير الى ان الجمعية تأسست قبل تأسيس جمعية العمل الوطني، ولدينا أعضاء من كافة التيارات، منهم في المنبر التقدمي، او الوفاق، وغيرها من الجمعيات، الأبواب أمامهم مفتوحة، وعليهم ان يفعلوا دورهم في الجمعية، والعمل في جمعية حقوقية يختلف عن العمل في أي جمعية اخرى، فهناك لجان تحتاج الى اعضاء نشطين كلجان الرصد، فالعمل الحقوقي ليس برستيج.

 

] كم عدد أعضاء الجمعية؟

عددهم وصل ٠٢١ عضواً مسجلاً.

] وماذا عن الميزانية؟

- سنكشف عنها في التقرير خلال العمومية، لأنها حالياً عند إحدى شركات التدقيق

 

 

صحيفة الأيام - علي مجيد

‏20 ‏يناير, ‏2008

 

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro