English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

شــــريف: تجــنـيس 59 ألفـــــــــــاً في 6 سنـــــوات ونصف
القسم : الأخبار

| |
2008-02-07 13:55:26


 

لافتاً إلى 50 ألف طلب إسكاني تزداد سنوياً

شــــريف: تجــنـيس 59 ألفـــــــــــاً في 6 سنـــــوات ونصف

 

 

قال الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) إبراهيم شريف إن ''عدد من تم تجنيسهم في 6 سنوات و5 أشهر، نحو 59 ألفا، بناءً على التعداد السكاني الرسمي الذي تم الإعلان عنه في أبريل/ نيسان ,2001 وبالمقارنة مع الأرقام الأخيرة التي أعلنها وزير شؤون مجلس الوزراء أحمد بن عطية الله آل خليفة ''.

وأوضح شريف في تصريح لـ (الوقت) أنه ''بالرجوع إلى تعداد السكان الرسمي العام ,2001 نجد أن عدد سكان البحرين، بلغ 650 ألف نسمة، منهم 405 آلاف بحريني، و245 ألفا غير بحريني ''.

وتابع ''إذا قارنا هذه الأرقام مع ما أعلنه أخيراً وزير شؤون مجلس الوزراء من أن عدد الأجانب بلغ حتى سبتمبر/أيلول 2007 نحو 517 ألفا، يتضح أن الزيادة في عدد الأجانب في هذه الفترة بلغت 272 ألفا ''.

وفيما اعتبر شريف، هذا العدد ''خطيرا جداً''، لفت إلى أن ''هذه الزيادة في عدد الأجانب في 6 سنوات، تفوق عدد الأجانب منذ بداية القرن العشرين ''.

وأشار إلى أن ''نسبة النمو السكاني - بحسب ما أعلنت عنه الدولة حينذاك - بلغ 7,2 حيث كان إجمالي عدد السكان العام 1991 (508) آلاف نسمة، وبلغ في العام 2001 (650) ألف نسمة''، منوها إلى أن ''إجمالي البحرينيين في العام 1991 كان (323 ألفا) بينما أصبح في العام 2001 (405 آلاف)، بنسبة زيادة قدرها 5,2 %''. وأردف ''وإذا قارنا الفرق بين العامين 2001 - 2007 من حيث إجمالي عدد البحرينيين، (405 آلاف في أبريل/ نيسان من العام ,2001 و529 في سبتمبر/ أيلول من العام 2007)، نجد أن هناك زيادة قدرها 124 ألف بحريني في هذه الفترة''. وأوضح شريف أنه ''وفقاً للزيادة الطبيعية في النمو السكاني والمقدرة بـ 5,2 تقريباً، من المفترض أن يكون عدد السكان البحرينيين العام 2007 هو 470 ألف نسمة، بينما نجد أن الرقم الذي أعلنه وزير شؤون مجلس الوزراء في سبتمبر/ أيلول 2007 هو 529 ألف نسمة، فنستنتج من ذلك أن عدد الذين تم تجنيسهم في 6 سنوات و5 أشهر 59 ألفا ''.

وأضاف شريف أن ''الزيادة في عدد البحرينيين بين العامين 1991 - 2001 كانت 82 ألف نسمة في 10 سنوات، في حين أن الزيادة بين العامين 2001 - 2007 تصل إلى 124 ألفا في 6 سنوات و5 أشهر، الأمر الذي يدلل على أن هناك زيادة غير طبيعية في نمو السكان في صفوف البحرينيين (جراء التجنيس السياسي)''. وتابع ''ويتضح من كل ذلك أن نسبة نمو السكان البحرينيين في السنوات الست الماضية 2,4 % سنوياً، بينما كانت في العام 2001 (5,2%) والفارق بين هاتين النسبتين بفعل التجنيس السياسي في البلد بنسبة 7,1 % سنوياً ''.

وقال شريف ''إذا قمنا بتقسيم عدد من تم تجنيسهم في هذه الفترة وهو 59 ألفا على عدد السنوات وهو 6 سنوات و5 أشهر، يكون عدد من تم تجنيسهم 9 آلاف شخص سنوياً''، لافتاً إلى أن ''هذا العدد المستنتج يقارب للرقم الذي كان زائداً على الكتلة الانتخابية التي أعلنت عنها الحكومة بين انتخابات العامين 2002 و,2006 وكان بين 7 إلى 8 آلاف عدد الذين زادوا على الكتلة الانتخابية سنوياً ''.

إلى ذلك، طالب شريف المجلس النيابي ''أن يقوم بدوره في إيجاد تشريعات لـ (السياسة السكانية) ويحدد عدد الذين يتم تجنيسهم سنوياً، ويلغي (بند الاستثناء) في التجنيس، ولا يترك الباب مفتوحاً على مصراعيه للأجانب ''.

وأشار إلى أن ''هناك مشكلة كبيرة في أجهزة الدولة، خصوصاً في الجهاز المركزي للمعلومات، وهي إخفاء المعلومات الحقيقية ليس عن المواطنين فحسب، وإنما حتى عن بعض الأجهزة الحكومية''، منوهاً إلى أن ''التخطيط المستقبلي وإدارة شؤون البلاد، لا بد أن يرتكز ويبنى على أرقام وبيانات حقيقية ''.

ورأى شريف أنه ''لا يمكن إدارة البلد من دون تخطيط يعتمد على أرقام صحيحة، حيث أن البلد تشكو من قلة الموارد، وإنتاج النفط آخذ في الانخفاض إلى 3 في المئة سنوياً ''.

وتابع ''وسوف نستورد في السنوات المقبلة الغاز الطبيعي، إضافة إلى أن هناك 50 ألف طلب إسكاني، يتم زيادتها بعشرة آلاف سنوياً ممن تم تجنيسهم، فكيف سيكون مصير البلد؟ ''.

 

 

 صحيفة الوقت - ناصر زين

Thursday, February 07, 2008

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro