English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«حقوق الإنسان السعودية» خاطبت «الداخلية»...زيارة «الثمانية» قريباً
القسم : الأخبار

| |
2008-04-03 18:52:33


 
علمت «الوسط» من مصادر مطلعة أن أهالي البحرينيين الثمانية المتجزين منذ نهاية شهر فبراير/ شباط الماضي في السعودية سيلتقونهم في الرياض خلال الأسبوعين المقبلين، فيما كشف الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية الشيخ علي سلمان في ندوة أقامتها جمعية «أمل» مساء أمس عن أن «أحد الأهالي التقى يوم أمس بشقيقه المحتجز».
 
وعلى صعيد متصل، ذكر الناطق الإعلامي لهيئة حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية زهير الحارثي أن الهيئة تسلّمت خطاباً من الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان وأهالي المحتجزين، خاطبت على إثرها وزارة الداخلية والجهات المعنية في السعودية بشكل رسمي.
 
وقال: «استفسرنا في خطابنا عن تفاصيل أسباب اعتقال البحرينيين الثمانية (مجيد عبدالرسول سلمان الغسرة، عباس أحمد إبراهيم، سيدأحمد علوي عبدالله، عيسى عبدالحسن أحمد، محمد حسن علي مرهون، محمد عبدالله المؤمن، إبراهيم مرزم ومحمد مهدي)، ووضعهم الحالي ومكان وجودهم، ونحن الآن بانتظار رد الوزارة على استفساراتنا الذي نتوقع أن يصل خلال الأسبوع المقبل».
 
 
 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
المتغوي طلب لقاء وزير الخارجية
 
«حقوق الإنسان السعوديّة» تخاطب «الداخلية» بشأن المحتجزين الثمانية

 
الوسط - أماني المسقطي
 
أكّد الناطق الإعلامي لهيئة حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية زهير الحارثي أنّ الهيئة تسلَّمت خطاباً من الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان وأهالي المعتقلين البحرينيين الثمانية في السعودية، وخاطبت الهيئة على إثرها وزارة الداخلية والجهات المعنية في السعوديّة بشكل رسميٍّ.
 
وقال الحارثي: «استفسرنا في خطابنا عن تفاصيل أسباب اعتقال البحرينيين الثمانية مجيد عبدالرسول سلمان الغسرة، عباس أحمد إبراهيم، سيدأحمد علوي عبدالله، عيسى عبدالحسن أحمد، محمد حسن علي مرهون، محمد عبدالله المؤمن، إبراهيم مرزم، محمد مهدي، ووضعهم الحالي ومكان وجودهم، ونحن الآن بانتظار رد الوزارة على استفساراتنا الذي نتوقّع أن تصل خلال الأسبوع المقبل».
 
أمّا عضو كتلة الوفاق في مجلس النواب عبدالحسين المتغوي فأكّد أنه بانتظار رد وزارتي الداخلية والخارجية على الخطابين اللذين وجههما إلى وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة ووزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد آل خليفة وطالب خلالهما بالتحرُّك الفوريّ لمتابعة المحتجزين الثمانيّة في السعودية، لافتاً إلى أنّه طلب لقاء مع وزير الخارجية بشأن الموضوع ذاته.
 
وتمّ إيقاف المحتجزين الثمانية منذ شهر من قبل السلطات الأمنية في السعوديّة، في إحدى نقاط التفتيش بتاريخ 28 فبراير/ شباط الماضي، وفقد أهاليهم الاتصال بهم منذ أنْ ذلك اليوم.
 
وكانت منظمة العفو الدولية أوصت في بيان لها بأنْ تضمن السلطات السعوديّة أن المحتجزين الثمانية محميُّون من التعذيب والمعاملة السيِّئة الأخرى، وإلى كشف مكانهم الحالي، والسماح الفوري إلى المحامين والدبلوماسيين وأهالي المعتقلين الثمانية بزيارتهم وتوفير أيّة رعاية طبية ضرورية لهم في حال حاجتهم إلى ذلك.
 
كما أوصت المنظمة بمحاكمة الثمانية فوراً وبإنصافهم في التهم الموجهة إليهم إنْ وجدت، وإلا إطلاق سراحهم فوراً.
 
 
صحيفة الوسط

‏03 ‏ابريل, ‏2008  
  
 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro