English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

شركة (بتلكو) تضرب بعرض الحائط حكم القضاء ولا تحترم القانون
القسم : بيانات

| |
2008-05-31 15:40:45



waad logo.JPG

في سابقة خطيرة قامت الإدارة التنفيذية لشركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية (بتلكو) في نسف هيئة التحكيم العمالي كإحدى غرف السلطة القضائية عندما أمرتها بوقف برنامج تدوير الموظفين فإذا بها تقرر الشركة بفصل (44) عاملاً.

صرح بذلك السيد يوسف الخاجة رئيس المكتب العمالي بجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) وأشار بأن قيام شركة بتلكو بهذه الخطوة غير القانونية تعني احتقارها وعدم اعترافها بالسلطة القضائية والتشكيك في قراراتها والأمر الذي يعني المساس بهيبتها واحترام أحكامها حيث أن هذا الطريق لتعزيز مجتمع يقوم على دولة القانون واحترام قرارات المؤسسات التشريعية والتنفيذية القضائية فيها.

وأوضح السيد الخاجة بأن شركة (بتلكو) بفصلها (44) موظفاً كان حكم المحكمة واضحاً بمنع تدوير وظائفهم والذي كان يهدف من وراءه فصلهم وهذا ما تحقق وكشفت خطط الإدارة التنفيذية للشركة.

إن جميع السلطات في البلاد قد وقفت ضد قرارات شركة بتلكو سواء وزارة العمل أو المجلس النيابي أو السلطة القضائية ورغم ذلك فما زالت الإدارة الأجنبية في بتلكو لا تراعي ولا تعترف ولا تحترم سلطات المملكة.

وطالب السيد يوسف الحكومة بالتدخل المباشر في إعادة الهيبة للسلطات التي اتخذت قراراتها في قضايا بتلكو قبل أن يصاب المجتمع والعمال بالإحباط وعدم القناعة بقوة أحكام السلطة القضائية وهو ما يعتبر مساراً خطيراً يؤدي إلى الفوضى وعدم احترام القوانين.

كما طالب بضرورة محاسبة الرئيس التنفيذي للشركة الاسترالي الجنسية الذي بدأ يخلق عصابة من الموظفين الاستراليين وإحلالهم محل البحرينيين وإعطائهم امتيازات وأخرها صرفها علاوات إضافية لهم كفرق في سعر الصرف بسبب التضخم رغم إن التضخم وارتفاع الأسعار قد أصاب حتى رواتب البحرينيين وبدلاً من تقدير جهودهم والاعتزاز بهم يتم فصلهم، واعتبر إصرار الأجانب الاستراليين في الشركة على عدم اعترافهم بأي سلطة في البلاد بمثابة استصغار لسيادة الوطن من جانب واستمرارهم في تنفيذ سياساتهم المضادة للبحرنة والمساواة وعدم التمييز بمثابة فساد إداري ومالي لابد من التوقف الجدي أمامه من قبل الوطنيين في الإدارة العليا في الشركة ومن قبل وزير المالية بصفته رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة ومن قبل مجلس الوزراء كأعلى سلطة تنفيذية.

واختتم السيد الخاجة تصريحه بالدعوة للحكومة وللشركات الكبرى بالثقة بمواطنيها الذين يحملون خبرات وكفاءات عالية قادرون على قيادة الشركات الكبرى والذين أثبتوا في أكثر من موقع على نجاحات ملموسة وآن الأوان أن يطبق هذا المعيار في شركة بتلكو بدلاً من جلب الأجانب غير الحريصين على المصلحة العامة للبلاد.

 

المكتب العمالي
جمعية (وعد)
31 مايو 2008م


 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro