جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - بيان للمكتب العمالي بوعد:إدارة البريد تخالف الدستور وتقمع الحريات..توقيف عن العمل للمواطنة نجية عبدالغفار

English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان للمكتب العمالي بوعد:إدارة البريد تخالف الدستور وتقمع الحريات..توقيف عن العمل للمواطنة نجية عبدالغفار
القسم : بيانات

| |
2008-02-12 17:18:40


 

 

waad logo.JPG 

إدارة البريد تخالف الدستور وتقمع الحريات

توقيف عن العمل للمواطنة نجية عبدالغفار

نائبة رئيس نقابة البريد

 

 

 

استمراراً لنهجها غير الدستوري والمتعارض مع مبادىء الحريات العامة وحق المواطن في التعبير عن رأيه، أقدمت إدارة البريد دون جميع إدارات ووزارات الدولة في ممارسة دور القامع للمواطن في التعبير عن رأيه، حيث تم إيقاف المواطنة السيدة نجية عبدالغفار عن العمل لمدة (10) أيام، بسبب لجوئها للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين وتقديم شكوى لديه بشأن المضايقات ومحاولات تهميشها في العمل ووضع المؤامرات والخطط لفصلها.

وكان الاتهام الموجه لها من قبل إدارة البريد يتمثل في لجوئها إلى المنظمة النقابية الممثلة للعمال والموظفين في البحرين حيث صرح ممثل الاتحاد عن موقفه الرافض لهذه المضايقات فتم عقاب الموظفة على تصريح الاتحاد، وكأن لسان حال إدارة البريد يؤكد بأنها الآمرة الناهية والمانعة لأي تظلم وتطبيق العقاب على كل موظف يلتجأ إلى أية جهة من الممكن أن تسانده وتدعمه.

صرح بذلك يوسف الخاجة رئيس المكتب العمالي بجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)، موضحاً بأن استمرار هذا النهج القمعي من قبل إدارة البريد بحاجة إلى مواجهة جدية ضدها وفتح التحقيق مع المسؤولين فيها الذين لا يحترمون الدستور والحريات ولا يراعون الحقوق ويعملون في إهانة كرامة الموظفين وممارسة الترهيب بحقهم مبتعدين عن نهج الشفافية والتسامح.

وكشف السيد الخاجة بأن هذه الإدارة الحكومية مصرة على تنفيذها سياسات تذكرنا بعهد أمن الدولة الذي كان فيه المواطن يعيش حالة من القمع للحريات ولا يمتلك خيار اللجوء للجهات المعنية بالتصدي في الدفاع عن حقوقه، وإنها بدلاً من أن تنتظر نتائج الشكوى المرفوعة على حكومة البحرين من قبل الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين في منظمة العمل الدولية، والشكوى التي رفعها الاتحاد الدولي لعمال العرب لمنظمة العمل العربية بشأن لا دستورية ولا قانونية منع تشكيل النقابات في القطاع الحكومي، وبدلاً من الالتزام بروح الدستور والتعاون والأعراف الدولية التي أكدت هذا الحق، استمرت إدارة البريد عبر مسؤوليها في العناد والتعصب والترهيب والتطفيش , سبقتها بتوقيف رئيس نقابة البريد جمال عتيق واستمرت على ذات النهج مع الموظفة نجية عبدالغفار .

واختتم السيد يوسف تصريحه بأن على الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين وجميع النقابات العمالية دعم ومساندة السيدة نجية عبدالغفار باعتبارها نائبة رئيس نقابة البريد، وعلى المجلس الأعلى للمرأة والاتحاد النسائي والجمعيات النسائية خاصة وجميع مؤسسات المجتمع المدني دعم ومساندة السيدة نجية كأمرأة عاملة يمارس بحقها الترهيب وقطع الأرزاق.

وعلى المجلس النيابي التحرك الجدي لصيانة الحريات والحقوق والتصدي لهذا الاستهتار من قبل إدارة حكومية غير مسؤولة.

كما طالب السيد الخاجة مجلس الوزراء بالتدخل في الحد من مثل هذه الممارسات غير الإنسانية وغير الدستورية من قبل أحدى إدارات الحكومة.

موضحاً بأن جمعية (وعد) لن تتوانى في الدفاع عن الناشطين النقابيين وحقوقهم الوظيفية التي يجب أن لا تمس نتيجة لنشاطهم.

                                                                                  

 

المكتب العمالي   جمعية (وعد)

5 فبراير 2008م

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro