English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

البقارة: مؤتمر الحوار.. سيضع آليات صحيحة لمحاربة الطائفية
القسم : الأخبار

| |
2008-03-28 18:35:04




أعرب رئيس اللجنة التنسيقية لمؤتمر الحوار الوطني الثاني للجمعيات السياسية علي البقارة عن أمله في أن يكون المؤتمر ''تاريخياً وبإمكانه وضع أسس سليمة لتغيير مجرى الحياة السياسية ومحاربة الطائفية التي فتكت بالمجتمع''.
وكان البقارة، يتحدث في مؤتمر صحافي، عقدته اللجنة أمس ''الخميس'' للكشف عن تفاصيل المؤتمر، والذي سيعقد غدا ''السبت'' تحت عنوان ''الثوابت الوطنية فوق الانتماءات الطائفية'' بمشاركة 500 شخصية من مختلف الجمعيات السياسية والمفكرين والمثقفين البحرينيين. وجدد البقارة رداً على سؤال لـ ''الوقت'' دعوته لوزير العدل ''حضور المؤتمر إلى جانب ممثلي الحكومة مستشار رئيس الوزراء للشؤون الثقافية محمد المطوع ووزير الدولة للشؤون الخارجية نزار البحارنة''، مضيفاً أن '' اللجنة توجهت للوزير بخطاب دعوة، لكن لم تتلق ردا للآن''.
ولفت البقارة إلى أن ''اللجنة التنسيقية والمكونة من 6 جمعيات سياسية هي الشورى، الوفاق، المنبر التقدمي، وعد، والمنبر الإسلامي بدأت أعمالها منذ 4 أشهر من أجل التحضير الصحيح للمؤتمر، وأن اللجان الفرعية قامت بدور كبير لإنجاح المؤتمر''، ومضيفا أن ''مشاركة الحكومة بضلعيها التنفيذي والتشريعي، بادرة من أجل التأسيس لتنمية بشرية مستمرة''.
ومن المقرر أن يشمل المؤتمر، بحسب البقارة 4 ورش عمل، هي الوحدة الوطنية في المجتمع المدني، ويتحدث فيها عبدالجليل النعيمي ونادر كاظم، الإعلام والوحدة الوطنية ويتحدث فيها رئيس هيئة تحرير ''الوقت'' إبراهيم بشمي، نائب رئيس جمعية الصحفيين عادل المرزوق، رئيس نقابة الصحفيين محمد فاضل، وورشة القوانين والتشريعات المناهضة للطائفية يتحدث فيها المحاميان سامي سيادي وحسن إسماعيل، وأخيراً ورشة عمل الطائفية ومفهوم المواطنة وتشارك فيها الوفاق والشورى الإسلامية والوسط العربي.
وأوضح البقارة أن ''توصيات المؤتمر سترفع إلى الجهات المعنية، خصوصا رئيس مجلس النواب خليفة الظهراني الذي أعلن في وقت سابق تبنيه لها وإحالتها إلى اللجان المختصة لدراستها وبحث آلية تطبيقها''.
وتابع '' كما أن اللجنة التنسيقية ستعمل على إيجاد لجنة لمتابعة التوصيات وبحث تطبيقها على أرض الواقع مع الجهات المعنية ومن المتوقع دمج توصيات مؤتمر الحوار الأول مع التوصيات الجديدة لبحث تنفيذها''.
وسوف تصدر خلال المؤتمر، نشرة تتضمن آراء الجمعيات السياسية والكتاب والمثقفين في الديمقراطية، إضافة إلى أن اللجنة ستعمل على توزيع قرص مرن (سي دي) يحوي أوراق عمل المؤتمر والتوصيات التي خرج بها
وشدد البقارة على أن ''اللجنة، لم تهمش أي جمعية سياسية ومازلنا نؤكد على مشاركة كل الجمعيات سواء في حفل الافتتاح أو ضمن ورش العمل''، منوها إلى أن ''المشاركين في المؤتمر لن يقتصروا على الجمعيات السياسية بل سيشمل منظمات المجتمع المدني بمختلف مجالاتها النسائية والمهنية والشبابية''.
 
 
صحيفة الوقت - عيسى الدرازي

‏28 ‏مارس, ‏2008  
 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro