English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

انتقدت موقف الحكومات العربية«مقاومة التطبيع» تدعو إلى حملات لكسر الحصار عن غزة
القسم : الأخبار

| |
2008-08-27 00:49:07


 

أشادت الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني بالخطوة التي قام بها عدد من الناشطين في كسر الحصار عن غزة. وقال أمين سر الجمعية عبدالله عبدالملك ‘’الخطوة التي قام بها الناشطون يجب التأكيد عليها ودعم الخطوات المماثلة لها من أجل إنهاء حالة الحصار الممارسة من قبل العدو الصهيوني على أشقائنا في غزة ’’.
ووصف عبدالملك الخطوة التي قام بها الناشطون ‘’صفعة لسياسات الكيان الغاصب العنصرية تجاه الشعب الفلسطيني’’، مشيراً إلى ‘’أهمية تسليط الضوء على الممارسات الوحشية التي تقوم بها قوات الاحتلال ضد الأشقاء في فلسطين عموماً، وقطاع غزة خصوصاً ’’.
ولفت إلى ضرورة ‘’الاستفادة القصوى من هذه الحملة عن طريق دعمها من قبل المؤسسات العربية الداعمة لمقاومة التطبيع بشتى الوسائل والسبل ’’.
وأضاف ‘’استطاع عدد من الأفراد كسر الحصار المفروض على غزة رغم تهديدات الكيان، وهو ما يعطي مؤشراً واضحاً حول ما يستطيع أن يفعله الناس المؤمنون بقضاياهم’’. وأوضح ‘’كنا نتمنى أن تكون خطوة كسر الحصار صادرة عن الحكومات العربية التي برهنت عن عجزها تجاه القضية الفلسطينية، وأصبحت قانعة بانسياقها الأعمى خلف السياسات الأميركية الدافعة نحو التطبيع مع هذا الكيان الغاصب، ولكن التمنيات لا تجد لها صدى في ظل التبعية المطلقة للأميركان’’. ودعا أمين سر جمعية مقاومة التطبيع مؤسسات المجتمع المدني إلى المبادرة بخطوة مماثلة، من أجل تأكيد الموقف العربي الشعب من القضية الفلسطينية، وتوجيه رسالة واضحة إلى أشقائنا المحاصرين في غزة بأننا معهم قلباً وقالباً ’’.
وشدد على أهمية أن ‘’تقوم الجامعة العربية ومن خلفها الحكومات العربية رغم قناعتنا بضعف موقفها، بدورها تجاه أهل فلسطين عبر تشكيل حملة ضغط دولية من أجل تصحيح الأوضاع في القطاع، وإيصال المعونات الإنسانية ’’.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro