جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - شريف: النواب أمام محك حقيقي لترجمة وعودهم أمام ناخبيهم في الموازنة المقبلة

English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

شريف: النواب أمام محك حقيقي لترجمة وعودهم أمام ناخبيهم في الموازنة المقبلة
القسم : الأخبار

| |
2008-10-11 19:06:04


 

رأى الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي إبراهيم شريف أن احتساب سعر برميل النفط بقيمة 70 دولارا في الموازنة المقبلة هو سعر معقول ومنطقي في ظل الأزمة المالية العالمية التي بلا شك ستؤثر سلبا على الموازنة المقبلة .
وأوضح شريف في تصريح لـ''الوقت''البترول اليوم في السوق العالمية يباع في حدود 80 دولاراً بعد الانخفاض الشديد الحاصل ومن المتوقع نزوله عشرة دولارات أيضاً(...) لكني أعتقد أن 60 دولاراً هو الحد الأدنى ولكنها مرحلة عابرة وعلى مستوى السنتين المقبلتين سيرجع إلى 100 دولار ''.
وأوضح شريف '' أن الحكومة تستطيع أن تضع 70 دولاراً كسعر للبرميل وهو رقم مريح ممكن الاعتماد عليه في الموازنة'' مشيرا إلى أن الموازنة المقبلة ستكون في حدود 2200 مليون دينار إذا ما احتسبنا سعر البرميل على أساس 70 دولارا، فإن ذلك سيعطينا 1700 مليون دولار من أسعار النفط إضافة إلى 120 مليون دينار من عائدات الغاز ''
وحول أولويات الموازنة المقبلة قال شريف ''الموازنة السابقة كان النواب يتحدثون عن الخدمات والإسكان إلا أنه عندما طرح مشروع الموازنة وجدنا الكتل النيابية التي تتحدث عن معيشة المواطن لم تتحرك في هذا الجانب بل زادت موازنة الأمن والدفاع ورضخت إلى رغبة الحكومة في هذا الشأن ''.
وأضاف ''هناك قضيتان تؤثران على حياة المواطن وهي السكن والأجور وهما قضيتان مرتبطتان ببعضهما البعض، ولا بد من التعاطي معهما بشكل إيجابي مع الموازنة المقبلة لأنهما يمسان في الدرجة الأولى الطبقة الوسطى والطبقة المحدودة الدخل(...)وبالتالي فإنه يجب التركيز عليهم(...) فلم يعد الكلام لحل المشكلة الإسكانية لذوي الدخل المحدود بل تعدت إلى ذوي الدخل المتوسط، وكذلك لابد من وجود نظام لدعم الأجور ''.
وأشار إلى أن الزيادة التي دخلت على موازنة الأمن والدفاع ما بين 2007 / 2008 أكبر من الموازنة التي من شأنها أن توضع لتحسين مستوى الأجور وقال ''الزيادة التي دخلت على موازنة الأمن والدفاع في العام أكثر مما نحتاجه إلى دعم الأجور للفئات محدودة الدخل ''.
كما دعا شريف إلى ''ضرورة طرح السكن لذوي الدخل المحدود دون أقساط شهرية بالذات في ظل غلاء المعيشة وإلى إعفاء العوائل التي يقل دخلها عن 500 دينار من الدين الإسكاني أي من القسط الشهري ''.
ورأى شريف أن النواب أمام محك حقيقي لترجمة شعاراتهم على الواقع وقال ''النواب عليهم ضغط من المواطنين في مشكلة الإسكان وهي تتعلق بالجميع فهي ليست مسألة طائفية وأعتقد أنهم مضطرون لطرحها وقال '' أتمنى بوجود نواب من المعارضة أن يتنافس الجميع لحل هذه المشكلة وهنا ستتضح مواقف النواب بالنسبة للشعارات التي يطلقونها ''.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro