English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الجمعيات السياسية الست تثمن العفو الملكي وتطالب باستغلال الأجواء الإيجابية لبدء حوار شامل
القسم : بيانات

| |
2009-04-13 00:39:34


أصدرت الجمعيات السياسية الست (الوفاق، وعد، التقدمي، أمل، القومي، الإخاء) بيانا تثمّن فيه العفو الملكي عن 178 من المتهمين والمحكومين بقضايا سياسية أو أمنية ومنهم بعض من رموز المعارضة السياسية وقادتها وعدد من النشطاء الحقوقيين.
وتمنت الجمعيات السياسية المعارضة في بيانها أن لا يستثني العفو الملكي أحدا من المتهمين والموقوفين والمحكومين على ذمة القضايا ذات الأبعاد السياسية التي شهدتها البلاد منذ نهاية 2007. وأعربت عن سعادتها بطي هذه الملفات وأملها في أن تكون هذه الخطوة الهامة والجريئة من قبل جلالة الملك منطلقا للحوار الوطني في القضايا الرئيسة التي تسبب عدم حلها في إبقاء التوتر السياسي والأمني في البلاد، ومنها قضايا الدستور والتجنيس والتمييز وتوزيع الثروة.
كما تمنت الجمعيات عدم تفريط السلطة السياسية وقوى المجتمع بالأجواء الإيجابية التي خلقها العفو الملكي وضرورة المسارعة في وضع جدول زمني لحوار وطني واسع يشمل جميع الأطراف ويتناول جميع القضايا التي تهم المواطنين، وأكدت على رفضها الشديد للعنف من أي طرف كان والتزامها ممارسة العمل السياسي السلمي. 
وبهذه المناسبة تتقدم الجمعيات السياسية الست بوافر الشكر لجلالة الملك على مبادرته الطيبة وتدخله لمنع تدهور الوضع السياسي والأمني، كما تشكر جميع القوى والأطراف واللجان الشعبية والأهلية والشخصيات الوطنية والدينية والسياسية والحقوقية والمنظمات الحقوقية الدولية على جهودها خلال الأشهر الماضية للإفراج عن المعتقلين والمحكومين والدعوة للحوار الوطني الشامل كحل وحيد للأزمة السياسية المتصاعدة منذ إصدار دستور 2002 غير العقدي ودون توافق وطني.
 
12 أبريل 2009

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro