English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

التفاصيل الكاملة للورقة المصرية للمصالحة الوطنية
القسم : الأخبار

| |
2009-09-10 09:29:23


كشف وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني عن بنود الورقة المصرية للمصالحة الوطنية و التي تسلمتها الفصائل اليوم والتي تتضمن اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني في النصف الاول من العام القادم . كما تتضمن ترتيبات امنية باشراف مصري.
وفيما يلي التفاصيل الكاملة لتلك الورقة:
 
اولا: الانتخابات
ستجري الانتخابات التشريعية و الرئاسية و انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني في النصف الاول من العام القادم على ان تكون انتخابات المجلس الوطني بالنظام النسبي الكامل وتكون انتخابات التشريعي بالنظام المختلط 25 % دوائر و 75% نسبي وان يتم تقسيم الوطن الى 16 دائرة انتخابية 11 بالضفة و 5 بالقطاع وان يتم اجراء الانتخابات باشراف عربي و دولي لضمان الشفافية و النزاهة.
يذكر ان نسبة الحسم التي اقترحها المصريون للتمثيل النسبي 2%.
 
ثانيا: الامن
تشكيل لجنة امنية عليا بمرسوم رئاسي من الرئيس محمود عباس و يتم الاتفاق علي ضباط مهنيين بالتوافق يخضعون لاشراف مصري و تتولي هذه اللجنة مهمة اعادة بناء الاجهزة الامنية علي اساس مهني بمساعدة و اشراف مصري علي ان يكون هناك ضمان وظيفي لكل الموظفين العموميين وفور التوقيع علي الاتفاق يتم البدء باستيعاب 3000 عنصر من الشرطة و الدفاع المدني والامن الوطني و يتزايد هذا العدد تدريجيا وصولا لاجراء الانتخابات علي ان يضمن المصريون و العرب مستلزمات اعادة بناء الاجهزة الامنية.
 
ثالثا: اللجنة الخاصة بتنفيذ الاتفاق
تتولي هذه اللجنة المساعدة في تنفيذ الاتفاق و تنسيق المهام و التعامل مع الجهات المعنية المختلفة لتهيئة الاجواء للانتخابات و اجراء المصالحات الوطنية و التحضير و البدء باعادة اعمار غزة.
 
رابعا: المعتقلون
فور توقيع الاتفاق يتم تحديد قوائم المعتقلين وفق الوضع الحالي و تسليم القوائم لمصر ولمؤسسات حقوقية وقانونية و يقوم كل طرف بالافراج عن المعتقلين الموجودين لديه علي ان يسلم كل طرف قائمة بالاسماء التي يتعذر الافراج عنها.
من جهته أكد العوض ان حزب الشعب سيدرس هذه الورقة باهتمام و جدية و انها تتضمن العديد من المحاور الهامة و الايجابية التي من الممكن البناء عليها.
وأوضح العوض انه لابد من تطوير هذه الورقة بتوفر ارادة سياسية لكل من حركتي فتح و حماس و اعطاء حالة من الزخم لانهاء حالة الانقسام.
ونوه العوض ان موعد جولة الحوار القادمة لن يتحدد الا بعد دراسة ردود الفصائل على هذه الورقة.

فلسطين اليوم - 10 سبتمبر 2009

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro