English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

انتخاب رئيس »الشفافية« ممثلاً أمام منتدى المستقبل, منظمات أهلية عربية تصدر وثيقة تعاون في صنعاء
القسم : الأخبار

| |
2008-10-22 23:36:10


كتب - محرر شؤون الجمعيات:
انتخبت المنظمات الأهلية المشاركة في المؤتمر الموازي لمنتدى المستقبل 50 مندوباً من أصل 150 مندوبا لتمثيل المنظمات الأهلية أمام منتدى المستقبل.
وتم انتخاب الناشط البحريني ورئيس جمعية الشفافية عبدالنبي العكري كمندوب أمام المنتدى، والذي سيشارك في اجتماع المنظمات الأهلية في صنعاء.
وشارك ممثلو الجمعيات الأهلية البحرينية في منتدى المجتمع المدني في دبي، ثم في منتدى المستقبل في أبوظبي.
وضم الوفد الأهلي البحريني كلاً من عبدالنبي العكري، رئيس الجمعية البحرينية للشفافية، ود. نبيل تمام رئيس مركز الكرامة وعضو الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان، وابتسام خميس عضو جمعية نهضة فتاة البحرين، وسامية فريد عضو إدارة جمعية البحرين النسائية.
وقدم العكري ورقة إلى الجلسة الخاصة بمسيرة منتدى المستقبل بعنوان مراجعة مسيرة المنتدى المدني من الرباط إلى دبي، وتم توزع أعضاء الوفد على ورش العمل المختلفة وهي الإصلاح السياسي، والبيئة التشريعية المنظمة لعمل المجتمع المدني، وتمكين المرأة، والتنمية المستدامة، والتعاون بين منظمات المجتمع المدني والحكومات والقطاع الخاص، وندوة الإعلام والإصلاح.
وشارك في المنتدى المدني ما يقارب 150 مندوباً عن منظمات المجتمع المدني في الدول العربية وغرب أسيا، وعدد من ممثلي الجمعيات الأهلية الإماراتية وجامعة الإمارات، ومؤسسات التمويل والمؤسسة العربية للديمقراطية ومؤسسة المستقبل.
وتوصل المنتدى، الى وثيقة توجيهية للمبادئ والمجالات التي يتوجب على الدول المشاركة أن تتعاون فيها مع منظمات المجتمع المدني، وقد رفعت إلى منتدى المستقبل الرسمي.
واكدت المنظمات الاهلية على تشكيل لجنة متابعة لمنظمات المجتمع المدني، وقد رفعت إلى منتدى المستقبل الرسمي.
وتم التأكيد على تشكيل لجنة متابعة لمنظمات المجتمع المدني، ستتم الدعوة لاجتماعها في صنعاء، لوضع مقترحات وآليات محدودة للتعاون مع الحكومات.
وانتخب المنتدى المدني وفداً من 50 مندوباً يمثله لدى منتدى المستقبل الرسمي من بينهم عبدالنبي العكري، وابتسام خميس.
وضم أعمال منتدى المستقبل في يومه الأول كبار المسؤولين من الدول الثماني الكبرى وشركائها الدول العربية وغرب أسيا، فيما ضم اليوم الثاني وزراء الخارجية أو نوابهم إلى جانب كبار المسؤولين.
والملاحظ في هذه الدورة عدم حضور أي من وزراء خارجية الدول الثماني الكبرى، والعدد الأكبر من وزراء الخارجية العرب وغرب أسيا خلافاً لدورة البحرين.
واعتبرت المنظمات المدنية ان مؤشر على تراجع مشروع منتدى المستقبل واهتمام الدول الثماني والدول العربية على حد سواء بالمشروع ومدى جديتهم والتزامهم بمشروع الإصلاح الشامل.
وشهد أعمال منتدى المستقبل خلال يومين مناقشة الإصلاح السياسي والتقدم في الإصلاحات والمسيرة الديمقراطية بما فيها حرية التعبير والبنية القانونية لمنظمات المجتمع المدني، كما تم مناقشة تمكين المرأة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.
وتوقفوا أمام إصلاح التعليم، الشباب والبطالة، التدريب المهني والفني وسوق العمل، والتعاون بين الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص، ومراجعة وتقييم لمبادرات المنتدى.
وحسب تنظيم المؤتمر فإنه يتاح لممثلي المجتمع المدني أن يقدم مندوبان من المجتمع المدني مداخلتهم، ويتبعهم تقديم مندوبيْن على الأقل من الحكومات لمداخلاتهم لكل بند من بنود المحاور. ويتبع ذلك مناقشة عامة لمدة محدودة من قبل مندوبي الحكومات والمجتمع المدني.
وتميزت مناقشات المنتدى هذه المرة بالصراحة والتي وصلت إلى حد المواجهة في بعض الأحيان حول قضايا حساسة مثل المعتقلين السياسيين والحريات العامة، ونزاهة الانتخابات وغيرها.
وطرح ممثلوا منظمات المجتمع وثيقة تتضمن توصيات المنتدى المدني ومرجعية توجيهية للتعاون بين الطرفين، وطلبوا من الدول تحديد موقف منها وجدول زمني لتنفيذ البرنامج وأمام عدم الرد على ذلك فقد اقترح مندوبوا المجتمع المدني في النهاية أن تحدد الدول العربية وغرب أسيا التزاماتها للإصلاح وجدولتها والدور المطلوب من منظمات المجتمع المدني. كما اقترح مندوبو المجتمع المدني في النهاية أن تحدد الدول العربية وغرب أسيا التزاماتها للإصلاح وجدولتها والدور المطلوب من منظمات المجتمع المدني. كما اقترح مندوبوا المجتمع تشكيل لجنة ارتباط دائمة بين لجنة متابعة من الحكومات وأخرى من المجتمع المدني.
لكن منتدى المستقبل انتهى ببيان عام لا يتضمن التزامات محددة أو جدولا زمنيا محددا.
وقدم عبدالنبي العكري كلمة في اليوم الأول لمنتدى المستقبل في محور الإصلاح السياسي، فيما ألقى كلمة في محور التعاون بين الحكومات ومنظمات المجتمع المدني في اليوم الثاني.
ويستعرض المنتدى خصوصا توصيات ومقترحات حملها 60 مندوبا من المجتمع المدني انبثقت عن المنتدى الموازي الذي عقدته الجمعيات الأهلية العربية في دبي بين الأربعاء والجمعة.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro