English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الشعبية: تدعو الرئيس لرفض المفاوضات المباشرة وغير المباشرة مع الاحتلال
القسم : الأخبار

| |
2009-11-02 08:41:49


أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على الموقف الوطني الفلسطيني برفض الاستيطان بكافة أشكاله، باعتباره غير شرعي ويتناقض مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.
وأدانت الجبهة تراجع الموقف الأمريكي عن ضرورة وقف الاستيطان بكافة أشكاله بما في ذلك ما يسمى بالنمو الطبيعي، ورأت في ذلك تطابقاً مع موقف الاحتلال وسياسات حكومته من غلاة التطرف والعنصرية، وخروجاً على وعود الرئيس أوباما وخطابه في جامعة القاهرة، ما يؤكد عقم الرهان على الدور الأمريكي المخادع للشعب الفلسطيني ولجماهير الأمة العربية والإسلامية.
ودعت الجبهة الرئيس محمود عباس إلى عدم الذهاب للمفاوضات المباشرة وغير المباشرة ومواصلة التمسك برفضه الدعوة الإسرائيلية للوقف المؤقت للاستيطان ومراجعة نهج ومسيرة المفاوضات وإيجاد البدائل الوطنية الناجعة لوضع حد للاحتلال وسياساته وتحشيد أشقاء وأصدقاء الشعب الفلسطيني من أجل انتزاع حقوقه في الحرية والاستقلال والعودة.
وطالبت الجبهة الشعبية من جديد برفض المرجعية الأمريكية للتسوية السياسية وبالتمسك بقرارات الشرعية الدولية وتنفيذها على الأرض باعتباره السبيل لنيل حقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro