English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

تصاعد طبول الحرب على إيران
القسم : الأخبار

| |
2007-04-24 14:00:28


الخبر الأول :

 

تنصيب بطاريات باتريوت قريبا بالمحرق

 

  بدأت القاعدة الامريكية في البحرين بالتعاون مع قوة الدفاع الاستعدادات العسكرية لتنصيب بطاريات باتريوت المضادة للصواريخ وخصوصا صواريخ سكود و الصواريخ السوفيتية أو التي تملكها إيران تفاديا لأي احتمال حرب وحماية للمطار على وجه الخصوص . علما بان احتمال الحرب قائم بين أمريكا والتي تتخذ من البحرين وقطر قواعد عسكرية لها و إيران التي رفضت الانصياع لقرارات مجلس، ومن المحتمل أن تساهم أمريكا بهجوم على إيران بالتعاون مع إسرائيل، وعلى الرغم من بدء التراجع الإيراني في مواقفه أمام العاصفة خوفا من الحرب التي لا احد يريدها، الآن ان الولايات المتحدة الامريكية لن تدع ايران تنسحب بحفظ ماء الوجه ، مما يعني اما الانسحب والتراجع المخزي او الحرب ، بينما تتردد انباء عن احتمال تغير سياسي كبير في ايران لربما يستبعد فيه الرئيس الايراني عن السلطة او يحجم مقابل وقف الحرب على ايران

 

نشرة الديمقراطي العدد 37

 

الخبر الثاني

 

 تمرين بحريني أميركي لمواجهــــــــة الأزمـــــات

 

  أعلنت وزارات الداخلية والدفاع والصحة، أنها ستقوم بتنفيذ تمرين مشترك مع البحرية الأميركية في الساعة 10:00 من صباح اليوم (الثلثاء) في منطقة الجفير بمحافظة العاصمة، وسيشمل التمرين مواجهة الأزمات وتداعياتها والسيطرة عليها وكيفية إدارة الأزمات.

ويهدف التمرين إلى اختبار قدرات واستعدادات المملكة لمواجهة الأزمات والوقوف على أهم مراحل التنفيذ والتخطيط لهذا التمرين على جميع المستويات المهنية والتعاون فيما بين الجهات كافة لإنجاز هذا المشروع من خلال ما يسمى ‘’التنسيق التام مع الهيئات البحرينية وجهاز الإسناد البحري’’.

 

صحيفة الوقت

Tuesday, April 24, 2007

 

 

الخبر الثالث

 

السعودية جاهزة لمواجهة أية تداعيات.. والكويت شكلت فريق طوارئ

تسارع استعدادات دول الخليج لاحتمالات الحرب

جمشير لـ «الوقت»: نقلت مخاوف الناس إلى الحكومــة

 

الوقت - عواصم - أحمد العرادي، وكالات :

 

تصاعد التوتر في المنطقة إثر تقارير لحرب محتملة بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران على خلفية البرنامج النووي لطهران، بينما اتخذت بعض الدول الخليجية، من بينها الكويت، إجراءات، حيث شكّلت فريق طوارئ، استعداداً لأي صراع عسكري بين واشنطن وطهران، بينما عبّر وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبدالعزيز أمس عن استعداد المملكة لمواجهة أية تداعيات في حال توجيه ضربة عسكرية أميركية لإيران، قائلاً ‘’نرجو ألا يحدث ذلك، ونحن نأخذ كل شيء في الاعتبار ’’.

وقد وجه عضو مجلس الشورى عبد الرحمن جمشير سؤالاً إلى وزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة فيما يتعلق بقلق المواطنين إزاء الحرب المحتملة بين إيران والغرب، موضحاً أن ‘’الناس ينتابهم خوف مطبق وواضح من خلال أحاديثهم في المجالس ومن خلال ما تتناقله وسائل الإعلام والصحف من أخبار وتحليلات عن إمكان نشوب حرب تختلف اختلافاً كلياً عن الحروب السابقة لما قد يكون لها من آثار مدمرة على المنطقة ’’.

وتساءل جمشير ‘’ما هي نسبة توقعات الحكومة لهذه الحرب، وما هي التحركات الدبلوماسية التي تقوم بها الدولة في هذا الصدد؟ ’’.

وأبلغ جمشير، ‘’الوقت’’، أن ‘’مشاعره القلقة لا تختلف عن أي مواطن بحريني، فهناك معطيات ودلائل تبعث على الخوف، خصوصاً مع التصعيد المتواصل بين الأطراف، والذي يترافق مع وفود أجنبية أميركية إلى المنطقة من أجل معرفة ردود فعل الناس لو وقعت مثل هذه الحرب ’’.

وقال ‘’نحن في البحرين نقع على أطراف منطقة الخليج، ونستغل البحر في أكلنا وشربنا، فإذا ما وقعت مثل هذه الحرب أعتقد أنها ستكون كارثة، خصوصا أن بعض المفاعلات النووية تقع على ضفاف الخليج ’’.

وعن الاستعدادات البحرينية لاحتمالية نشوب هذه الحرب، أفاد ‘’الكل يعرف (البير وغطاه) والمفترض أن يتم طرح هذا السؤال على الحكومة، ومن هذا المنطلق عمدت إلى رفع قلق المواطنين إلى وزير الخارجية عبر السؤال’’، مشدداً على ‘’أهمية أن تتعامل الحكومة بشفافية والإفصاح عن كيفية تعاملها مع الحرب لو نشبت بالفعل’’، مطالباً بـ’’إنشاء جهاز طوارئ يتفادى قدر الإمكان الأضرار التي يمكن أن توقعها هذه الحرب حال نشوبها ’’.

 

صحيفة الوقت

Tuesday, April 24, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro