English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

امتحان النقابة
القسم : الأخبار

| |
2009-01-10 17:52:20


بقلم: حسن عيد

يستعد أعضاء نقابة عمال طيران الخليج لانتخاب مجلس إدارة جديد في 14 يناير الجاري، وقد سعت لجنة الإشراف على الانتخابات إلى التحضير الجدي لعملية التصويت ابتداءً باجتماعها مع ممثلي الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين وجمعية الشفافية البحرينية يوم الخميس الماضي للتنسيق المشترك والسماح للاتحاد والشفافية بمراقبة انتخابات النقابة، وصولاً إلى إعداد بطاقات التصويت وتجهيز الأماكن التي سوف تتم فيها عملية التصويت، وهذا جهد يشكرون عليه. وبعد قطيعة مع الاتحاد لمدة تتجاوز الست سنوات فرضها مجلس إدارة النقابة السابق (بدون الرجوع للجمعية العمومية) بسبب خلافات لا نريد التطرق لها أو لأسبابها، ولكن المهم هو عودة النقابة إلى الاتحاد فلا بد من التأكيد على أولويات الحركة العمالية اليوم، وفي مقدمتها وحدة هذه النقابة وتعزيز مكانتها بين العمال، وإدارة الشركة، وتأهيل قادتها الجدد لمرحلة جديدة لمصلحة العمال والعمل النقابي بدل طرح قضايا ثانوية لصرف أنظار العمال وتفتيت وحدتهم. إن عمال طيران الخليج أمام كتلتين تتنافسان على الفوز بمقاعد مجلس الإدارة القادم، فيجب أن يختار العمال من يستطيع أن يمثلهم ويطالب بحقوقهم ويعمل على المحافظة وزيادة المكتسبات العمالية.
إن أعضاء مجلس الإدارة القادم امامهم مسؤليات كتثيرة أولها رد الإعتبار للأعضاء الذين تم فصلهم من عضوية النقابة بسبب آراءهم واختلافهم مع نائب رئيس النقابة، وكذلك فتح العضوية لعشرات الاعضاء الذين لم تتم قبول عضويتهم في النقابة لكونهم أيضا لا يتوافقون مع نائب الرئيس، والمسؤلية الكبرى أمام مجلس الإدارة القادم تتمثل في التحقيق والمرجعة القانونية المحاسبية للتقرير المالي وتعيين مستشار قانوني يتولي الدفاع عن قضايا النقابة دون استغلالها لمصالح شخصية. ويجب ألا ننسى أن نقابة طيران الخليج من أقدم النقابات في الحركة العمالية والتاريخ يشهد على ذلك، فالإضراب الشهير الذي قامت به في بداية السبعينات والذي كان بقيادة النقابي عبدالله مطيويع حيث استطاع العمال أن يحققوا المطالب والمكاسب العمالية وذلك بفضل التضامن الجماعي والإرادة العمالية.
الآن لم يبق على بدء عملية الانتخابات النقابية سوى أيام معدودة وهي أشبه بالامتحان، فليستعد أعضاء النقابة لهذا الحدث المهم، حيث سيقرر العاملون من سيقود دفة النقابة إلى بر الأمان ومن سيحقق المطالب المشروعة للعاملين، وكما يقول المثل “عند الامتحان يكرم المرء أو يهان”.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro