English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

احتفال جماهيري بالذكرى الثانية والأربعين لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
القسم : الأخبار

| |
2009-12-19 08:31:04


أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين احتفالا جماهيريا أمس في النادي العربي الفلسطيني في مخيم فلسطين بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لانطلاقتها.

وأكد الدكتور ياسر حورية عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والتعليم العالي أن المقاومة خيار استراتيجي لتحرير الارض واستعادة الحقوق المغتصبة لأصحابها موضحاً ان المقاومة استطاعت ان تحقق النصر وتهزم قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال عدوانه على لبنان وقطاع غزة .

وقال حورية إن الاحتفال بالذكرى الثانية والأربعين لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين يعزز فكرة وثقافة المقاومة وهي فرصة لرص الصفوف والعودة الى وحدة الروءية والكلمة وإحلال الوفاق الفلسطيني لمواجهة الاحتلال الإسرائيلي الذي أصبح أكثر تطرفا وعدوانية لافتا الى الممارسات العدوانية التي تنتهجها سلطات الاحتلال تجاه أبناء الشعب الفلسطيني من خلال استمرار فرض الحصار على قطاع غزة ومحاولة تهويد القدس وطرد المقدسيين من منازلهم وممتلكاتهم .

وأكد حورية دعم سورية لابناء الشعب العربي الفلسطيني ومقاومته الوطنية الباسلة واعتبار القضية الفلسطينية قضية العرب المركزية .

واستعرضت الكلمات التي ألقيت بهذه المناسبة تاريخ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين السياسي والنضالي في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي موضحة ان انطلاقة الحركة جاءت لتكون ردا على هزيمة حزيران عام 1967 ولتقول للعالم ان الشعب الفلسطيني لا يمكن أن ينسى حقه في العودة وفي تحرير ارضه .

وأكدت الكلمات تمسك الشعب الفلسطيني بكامل حقوقه الوطنية الثابتة غير القابلة للتصرف مطالبة كل القوى والفصائل الفلسطينية بالاضطلاع بدورها لحماية هذه الحقوق ومواجهة تحديات المرحلة المقبلة وبذل المزيد من الجهود لاستئناف الحوار فيما بينها وإنهاء حالة الانقسام والتوافق على برنامج سياسي يحقق الوحدة الوطنية ووحدة الصف الفلسطيني على أساس الالتزام بخيارات الشعب الفلسطيني والثوابت الوطنية الفلسطينية وعودة الحقوق لأصحابها وفي مقدمتها حق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ولفتت الكلمات الى ان الوحدة الوطنية هي السلاح الفلسطيني الأقوى لمواجهة أخطار الاستيطان والتهويد في مدينة القدس المحتلة وحماية المسجد الأقصى والدفاع عنه وإفشال محاولات اقتحامه موءكدة ضرورة ترتيب البيت الفلسطيني عبر تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية لتشمل كافة ألوان الطيف الوطني الفلسطيني .

وقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بتكريم وفد نقابة الفنانين السوريين الذي قام بزيارة الى قطاع غزة وكسر الحصار المفروض عليه وفي مقدمتهم نقيب الفنانين أسعد عيد والفنانون دريد لحام ، رفيق سبيعي ، طلحت حمدي، هشام حاصباني.

حضر الاحتفال أحمد الأحمد الأمين العام لحركة الاشتراكيين العرب والمفكر العربي الفلسطيني عزمي بشارة وأمينا فرعي اليرموك وفلسطين لحزب البعث العربي الاشتراكي وممثلو الفصائل والقوى الفلسطينية ووفد المقاومة الوطنية اللبنانية وعدد من سفراء الدول الأجنبية والعربية المعتمدين في دمشق.

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro