جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - جمعية وعد تثمن خطوة هيئة ضمان الجودة وتدعو لسد النواقص في نظام تقيييم جودة التعليم العالي

English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

جمعية وعد تثمن خطوة هيئة ضمان الجودة وتدعو لسد النواقص في نظام تقيييم جودة التعليم العالي
القسم : بيانات

| |
2009-07-05 12:25:05


تابعت جمعية العمل الوطني الديمقراطي"وعد" نتائج تقييم الجامعات والبرامج الأكاديمية لهيئة ضمان الجودة ومجلس التعليم العالي وإذ تثمن هذه الخطوة من أجل الرقي بجودة التعليم في البحرين رغم مجيئها متأخرة بضعة سنوات، إلا أن نتائج التقييم المعلنة شابتها مجموعة من النواقص ومنها:
1.  عدم شمول النتائج لجميع الجامعات والبرامج: أقتصر التقييم المعلن على مجموعة محدودة من البرامج وعلى الجامعات الخاصة فقط (6 جامعات من أصل 12 جامعة ،وبرنامج إدارة الأعمال فقط) ولم يشمل جميع البرامج والجامعات الخاصة والحكومية، مما أعطى صورة غير دقيقة لمدى جودة البرامج والجامعات الأخرى غير معلنه في هذا التقييم ولربما أدى ذلك لتصور خلوها من المخالفات أو سلامة برامجها. وعليه نرى بضرورة الكشف السريع عن مستوى جميع الجامعات الخاصة والحكومية دون استثناء وكذلك توضيح مستوى جودة جميع برامجها المقدمة.
2.  عدم الإشارة لجميع المعايير في تقييم الجامعات: تم التطرق لمعيار نسبة هيئة التدريس وذكر الجامعات المخالفة لهذا المعيار لكن دون التطرق لبقية المعايير ومنها معايير نظام الدراسة واشتراطات المؤهلات العلمية التي تمنحها مؤسسات التعليم العالي واشتراطات الأبنية الجامعية وغيرها.
3.  عدم وجود تصنيف عام للجامعات في البحرين: تخلو البحرين من أي تصنيف (Ranking) لمستوى الجامعات وكذلك مستوى البرامج الأكاديمية بها فضلا عن ماهية الجامعات المعترف بها كما هو معمول به في الدول المجاورة كعمان والكويت وكما هو موجود كتصنيف لجودة الجامعات وبرامجها في الدول المتقدمة. وعليه نطالب بضرورة توفير المعلومات حول الاعتراف بالجامعات وبرامجها وكذلك تصنيفها وبمعايير علمية دقيقة من ناحية جودتها وتوفير تلك المعلومات بشكل شفاف ومتاح للجميع.
4.  ضرورة التأكيد على حماية الطلبة وضمان عدم تضررهم بالقرارات: تم وقف مجموعة من البرامج الأكاديمية ولربما يتم عدم الاعتراف بها ،ومع هذه الإجراءات يجب العمل على حماية الطلبة المنتسبين لتلك البرامج والجامعات وضرورة التأكد من عدم تضررهم والعمل على تكفل تحويلهم لبرامج وجامعات معترف بها وعدم تحميلهم أضرار ذلك القرار وتبعاته.
إن جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) تؤكد أن عملية إصلاح التعليم العالي تحتاج للمزيد من العناية والاهتمام الرسمي والأهلي الجاد ووجود الشفافية والتشاركية، وتشدد بأن إتاحة التعليم الجيد طريقنا الأمثل لتحسين مستويات المعيشة وتنمية المجتمع وديمومة التنمية البشرية والاقتصادية.
               جمعية العمل الوطني الديمقراطي- وعد 
               البحرين- 5 يوليو 2009

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro