English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان الجمعيات السياسية حول المحاكمات
القسم : بيانات

| |
2009-10-12 09:22:29


تبدي الجمعيات السياسية الموقعة على هذا البيان قلقها الشديد إزاء المستقبل المجهول الذي ينتظر هذا الوطن في ظل ترقب تشوبه حالة من الاحتقان لقرب إصدار المحكمة أحكامها على قضية كرزكان واستمرار محاكمة متهمي المعامير الذي شملهما العفو الملكي في ابريل الماضي، لكن ذلك لم ينفذ مما أثر كثيراً على عامل الثقة بين المواطنين والسلطة، وساهم في تهيئة الأجواء السلبية المشحونة على المستوى الوطني العام.
 
إن الإفراج عن معتقلي قضيتي كرزكان والمعامير هو الأسلوب الأجدى للحفاظ على استقرار البلد والسير بها إلى المسار الصحيح بعيداً عن اللغة الأمنية التي لا تولد غير العنف والتصادم وغياب لغة العقل والحوار الذي يخسر فيها الجميع.
 
أن القضيتين المنظورتين أمام القضاء شابهما الكثير من اللغط والتباين على مستوى الدلائل والإشارات إلى تعرض المعتقلين إلى التعذيب وتجاوز القانون وحقوق الإنسان وحقوق السجين أثناء فترات التحقيق وانتزاع الاعترافات.
 
إننا نجدد الدعوة إلى ضرورة تقديم المصلحة الوطنية في مثل هذه الظروف الحساسة التي تتطلب حساً وطنياً يترفع على المزايدات ويأخذ بالبلد نحو بر الأمان بدلاً من جرّه إلى الاحتقان والتصادم.
 
ونؤكد على ضرورة حلحلة الملفات والقضايا السياسية العالقة التي تمثل الأساس في تدهور الأوضاع بين حين وآخر، والذي يمثل بقائها مفتوحة بقاءاً لكل الاحتمالات الأمنية مفتوحة وقابلة للكثير من التصعيد.
 
إن القضايا المصيرية هي مفتاح الحل الأسلم لكل المشكلات الاقتصادية والسياسية في البلد بدءً من الحاجة إلى دستور عقدي، ووقف مشروع التجنيس السياسي ومراجعة كل مخلفاته في الفترة السابقة، بالإضافة إلى تحسين الأوضاع المعيشية ووقف التمييز الجائر المدمر للعنصر الوطني الفاعل، والعمل على ترسيخ الشراكة بعيداً عن لغة الاستئثار التي لا تخلف إلا الخراب لكل مقومات هذا الوطن.
 
 
5 أكتوبر 2009
الجمعيات السياسية الموقعة:
 
- جمعية الوفاق الوطني الإسلامية
- جمعية العمل الوطني الديمقراطي
- جمعية العمل الإسلامي
- جمعية الإخاء الوطني
- جمعية المنبر الديمقراطي التقدمي
 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro