English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

تصريح صحفي رداً على خطاب نتنياوهو بخصوص تجميد الاستيطان في الضفة باستثناء القدس
القسم : الأخبار

| |
2009-11-27 12:20:56


تعتبر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الخطاب الذي أعلن فيه اليوم الثلاثاء 25/11/2009 نتنياهو ـ رئيس وزراء دولة الكيان الصهيوني وقفاً مؤقتاً للاستيطان في الضفة ولمدة عشرة أشهر واستثناء القدس باعتبارها شأناً سيادياً إسرائيلياً مع استمرار العمل في بناء المؤسسات في المستوطنات. وتزامن المؤتمر الصحفي لنتنياهو مع مؤتمر صحفي للمبعوث الأمريكي للسلام في واشنطن، تعتبره تناغماً أمريكياً صهيونياً، ومحاولة جديدة ومكشوفة لجر السلطة الفلسطينية لمواصلة المحادثات العبثية والضارة، وفصلاً جديداً من فصول الخداع الصهيو أمريكي، ومحاولة لصرف الأنظار عن ارتفاع الصوت عالمياً لمحاسبة «إسرائيل» على جرائمها ضد أهلنا وشعبنا أثناء العدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة، وتبني هيئات ومؤسسات دولية له مما يفاقم من عزلة الكيان الصهيوني، ويحد من قدرته على المناورة، إذا ما استخدم تقرير غولدستون كوثيقة دولية وقانونية لمحاسبة قادة الكيان السياسيين والعسكريين ومحاسبتهم على جرائمهم.
ونؤكد في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على ضرورة التمسك بالموقف الدولي والقرارات الدولية والتي تعتبر إقامة المستوطنات أمراً غير شرعي وغير قانوني، وبالتالي فإن الموقف الصحيح هو تفكيك المستوطنات بدلاً من الحديث عن تجميد البناء في المستوطنات، والتمسك بقرارات الشرعية الدولية. ومن هذا المنطلق ندعو السلطة الفلسطينية إلى رفض المناورة الجديدة، وعدم إعطاء الصهاينة وحلفائهم الأمريكيين الفرصة لصرف الأنظار عن الاحتلال وجرائمه وممارساته المدانة بكل الأعراف والمقاييس وتحميل الطرف الفلسطيني مسؤولية فشل ما يسمى بعملية السلام والتي تبنى وفقاً للمقاسات والمصالح الصهيونية.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين 25/11/2009

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro