English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الشعبية : القمة العربية لم ترتق لمستوى التحديات الوطنية والقومية
القسم : الأخبار

| |
2010-03-30 08:32:59


اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بأن النتائج االتي تمخضت عنها، القمة العربية لم ترتق لمستوى التحديات الوطنية والقومية، ولم تلب الحد الأدنى من المطالب الشعبية والمواقف التي تصون الحقوق الوطنية الفلسطينية في مقاومة تهويد القدس والاستيلاء على المقدسات ووقف الاستيطان والاحتلال والإفراج عن الاسرى ونيل الطموحات الوطنية المشروعة في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة بعاصمتها القدس   وتحرير الاراضي العربية المحتلة .   
ورأت الجبهة في هذه النتائج هروباً وتعبيراً عن العجز والقصور في مواجهة الحقائق التي يقوم الاحتلال بفرضها على الارض عبر الاستيطان والحصار والعدوان والتنكر للحقوق والاهداف الوطنية والقومية وضربه عرض الحائط بالقانون الدولي والإنساني واتفاقيات جنيف الرابعة، مشيرة إلى أن الاكتفاء بوقف الاستيطان واعتباره عائقاً لما يسمى بمسيرة السلام والعودة للمفاوضات، يجدد اشاعة الأوهام ومواصلة سياسة الصمت والاذعان، بدلاً من المبادرة لاختراق الحصار ودعم نهج المقاومة والصمود الذي اثبت جدارته في كسر شوكة الاحتلال ووضع كافة الاطراف الدولية  امام مصالحها ومسؤولياتها.
وأكدت الجبهة أن عزوف القمة عن اشتقاق البدائل النضالية لسياسة المراوحة والانتظار في دوائر ما يسمى بخيار المفاوضات والسلام الخادع ومواصلة المراهنات العقيمة عليها، فضلاً عن انه يلقي بظلاله  على سياسات الاحتلال، فهو يعتبر اساساً لاستمرار حالة التشتت والانقسام وتعطيل التضامن العربي والتحولات الديمقراطية والوحدة.
وحذرت الجبهة ابناء شعبنا وقياداته الوطنية من الاستسلام والركون لتحديد القرار الوطني الفسطيني ورهن استعادة الوحدة للعوامل الخارجية العربية والاقليمية والدولية، ما يهدد بتبديد تضحيات ومنجزات نضاله المعاصر وحقوقه الوطنية الثابتة غير القابلة للتصرف.  
المكتب الصحفي  29 /3 /2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro