English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

التجمع الشعبي لمناهضة التطبيع: الفريق البحريني سيدخل من ذات بوابات الذل والعار وبموافقة الجنود الصهاينة
القسم : الأخبار

| |
2010-04-18 08:38:59


الأخوة في لجان مقاومة التطبيع العربية،،
بداية نود أن ينقل الأخ عبد المالك من الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع تقدير وتحيات التجمع الشعبي لمقاومة التطبيع في الوطن المحتل وعدداً واسعاً من المنظمات الجماهيرية الناشطة في مقاومة الاحتلال للأخوة في المنتخب الوطني البحريني: حارس المرمى سيد محمد جعفر واسماعيل عبد اللطيف وأحمد حسان وعلاء حبيل لرفضهم المشاركة في مباراة لكرة القدم في المناطق المحتلة.
كذلك نسجل شكرنا وتقديرنا للأخ عبد الله الكعبي على هذا المقال الذي حجب عن القراء في البحرين لكنه رأى النور في قطر، ويتم توزيعه الآن على الشبكة العنكبوتية في فلسطين وها هو يوزع على أعضاء لجان مقاومة التطبيع في الدول العربية ونأمل من خلالهم أن يجري توزيعه على أوسع نطاق.
المفارقة أيها الأخوة أن المبارة الودية لكرة القدم المشار لها لن تجري على أرض القدس كما يدعي جماعة السلطة الفلسطينية ذلك لأن سلطات الاحتلال العسكري الصهيوني تمنع الفلسطينيين من الوصول إلى القدس للصلاة فما بالكم للعب كرة القدم، وعليه فالمباراة المذكورة تجرى على ملاعب بلدة الرام التي تبعد 7 كم شمال مدينة القدس ويفصلها عن المدينة المقدسة جدار الفصل العنصري وبوابات فولاذية يقف عليها جنوداً صهاينة مدججين بالسلاح وظيفتهم الإمعان في إذلال الفلسطينيين وزائريهم العرب. صحيح أنهم قد يسمحون للفريق البحريني الضيف (إن جاء أصلاً) بدخول القدس والصلاة في مسجدها الأقصى ربما بوساطة سفيرتهم اليهودية في واشنطن لكنهم سيدخلون من ذات بوابات الذل والعار وبموافقة الجنود الصهاينة، فقط من أجل تسهيل مهمات التطبيع مع البحرين وغيرها من الدول العربية.
مرة أخرى، اسمحوا لي باسم التجمع الشعبي لمناهضة التطبيع-الأراضي المحتلة ونيابة عن لجنة التنسيق للجان مقاومة التطبيع العربية أن نحيي الأخوة في المنتخب الوطني البحريني: حارس المرمى سيد محمد جعفر واسماعيل عبد اللطيف وأحمد حسان وعلاء حبيل على وقفة العز والنخوة العربية الأصيلة في دعمهم لصمود ونضال أخوتهم الفلسطينيين على أرض وطنهم.
مع تقديرنا وتحياتنا من الوطن المحتل
أمال وهدان
التجمع الشعبي لمناهضة التطبيع
رام الله المحتلة

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro