English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مزهر: الشعبية حزب معارضة من حقه التعبير عن مواقفه وآرائه وإصدار أي بيانات تدافع عن حقوق المواطنين
القسم : الأخبار

| |
2010-04-30 08:26:30


دافع عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر عن بيان الجبهة الذي انتقد الضغوطات الاقتصادية والاجتماعية التي تفرضها حركة حماس على أبناء شعبنا في قطاع غزة، مؤكداً أن الجبهة حزب معارضة من حقه  التعبير عن مواقفه وآرائه وإصدار مواقف وبيانات تجاه أي قضايا سياسية أو اقتصادية أو مجتمعية تهم المواطنين وتدافع عن حقوقهم، وفي إطار الحريات العامة والخاصة والتعددية السياسية التي يتيحها القانون الفلسطيني.
وقال مزهر خلال مقابلة متلفزة على قناة العربية الفضائية أمس: " سبق وعرضنا على حركة حماس جملة من الإجراءات التي تمارسها وتفرضها على المواطنين في غزة، حتى تتوقف عنها، وأبدت استعداداً لدراستها والتراجع عنها، إلا أنه بالمعنى العملي لم نجد أي تجاوب جدي منها، بل ازدادت هذه الإجراءات والقرارات كان آخرها فرض الضرائب على أصحاب الحرف البسيطة، والبقالة، والسوبرماركت، والبسطات المنتشرة في شوارع غزة.
وفند مزهر ادعاءات الناطق باسم حكومة حماس طاهر النونو الذي قال أن "اعتقال عدد من رفاق الجبهة على خلفية توزيعهم البيان كان مجرد استجواب"، مؤكداً أن ما حدث هو عملية اعتقال واحتجاز لعدد من كوادر وأعضاء الجبهة الشعبية على خلفية توزيعهم البيان، حيث أفُرج عن البعض منهم، واحُتجز آخرون وتعرض البعض الآخر للتعذيب في خان يونس، وأفُرج عنه لاحقاً".
وحول نفي النونو وجود ضرائب جديدة تفرضها حركة حماس على أهالي قطاع غزة، وادعاءاته أن الجبهة تهدف للبحث عن بطولات زائفة من وراء هذا الموضوع، قال مزهر: " إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لا تبحث عن بطولات زائفة، لها تاريخ كفاحي ناصع وطويل، وصاحبة الجولات والصولات النضالية على مدار تاريخ الثورة الفلسطينية، ومن يتحدثون اليوم جاءوا بعد الجبهة الشعبية بسنوات طويلة وعديدة، أما بخصوص البيان، فإننا لم نأتِ بشئٍ من الهواء، فما طرحناه سنقدم به شهادات حية مثبتة ومباشرة حول كافة القضايا والموضوعات التي تم طرحها".
وأشار مزهر إلى أنه سبق وتحدث مع السيد طاهر النونو في هذا الموضوع، مدللاً على ذلك ما حدث لبائع فلافل له محل بسيط فُرضت عليه ضريبة بقيمة 2000 شيكل، مؤكداً أن النونو اعترف فعلاً بوجود هذه الإجراءات والقرارات وشدد على أنهم تحدثوا مع الأخ اسماعيل هنية رئييس حكومة غزة، ووعد بمعالجتها.

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro