English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مصداقية الموقف الامريكي رهن بالإلتزام واحترام القانون الدولي
القسم : الأخبار

| |
2010-06-09 06:28:15


اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تصريحات نائب الرئيس الامريكي بالبحث عن ما يسمى بوسائل جديدة للتعامل مع الاوضاع في غزة، هو بمثابة المزيد من التضليل والإيغال الامريكي في التهرب من المسؤوليات الدولية السياسية والقانونية والاخلاقية ، ومن محاولات الالتفاف على الرأي العام العالمي وشبه الاجماع الدولي لانهاء الحصار الوحشي والعقوبات الجماعية لمليون ونصف المليون فلسطيني في قطاع غزة  .
ونوهت الجبهة بأن قيمة القمة الفلسطينية الامريكية القادمة ومصداقية الموقف الامريكي الذي تسعى  إدارة اوباما لاستعادتها ستبقى رهن بالتزامها واحترامها للقانون الدولي والانساني ولقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، التي تعتبر الاحتلال والحصار عملاً غير شرعي وغير قانوني وغير اخلاقي  يجب إنهاءه وبأن كل ما قام  ويقوم على باطل فهو باطل .
وتساءلت الجبهة في تصريح صحفي عن الحاجة للبحث عن وسائل جديدة للتعامل مع الأوضاع في قطاع غزة والشرق الأوسط وهناك العديد من القرارات الشرعية الدولية فيما تتهرب الإدارة الأمريكية  وتتلطي  خلف تصريحات واهية ومخادعة بدل الولوج إلى تنفيذ القانون الدولي، الذي بات الفيتو الامريكي له بالمرصاد .
وأضافت بان الهجوم على اسطول الحرية الانساني في عرض البحر المتوسط وقبله الهجوم الدموي على قافلة المدنيين في السودان واغتيال المناضل المبحوح في دولة الأمارات ما هي إلا نتائج مباشرة للاتفاقية الأمنية الأمريكية الإسرائيلية التي وقعتها دولة الاحتلال بعد عدوانها وحربها الارهابية على قطاع غزة مع حكومة الاحتلال بزعامة أولمرت .
إن حديث بايدن "بالبحث عن وسائل جديدة" لا يستقيم مع الأخبار القادمة من الولايات المتحدة والتي تتحدث عن قرب تزويد الاحتلال بأحدث الأسلحة والقذائف المتطورة والطائرات البعيدة المدى والتي لا هدف لها إلا المزيد من  الحروب والصراعات والتوسع ، وأن مصادقة  الإدارات  الامريكية المتعاقبة على شحنات الأسلحة والمتوازية مع حديثها الممجوج عن احلال السلام في الشرق الأوسط  نموذج "للنفاق والازدواجية " ولا فائدة منه  ترتجى للمراهنين عليه .

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro