English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان تضامني مع جمعية المنبر الديمقراطي التقدمي
القسم : الأخبار

| |
2007-05-21 15:36:35


 

تابعت جمعية (وعد) سلسلة التراجعات الكبيرة التي تمارسها الحكومة ووزارة الداخلية وبعض الجهات الرسمية الأخرى في استمرار تقييد الحريات العامة وانتهاك القانون وعدم الإلتزام به وبتقزيم دولة وثقافة المؤسسات، حيث اقتحم رجال الشرطة يوم السبت الموافق 19 مايو 2007م مقر جمعية المنبر الديمقراطي التقدمي واتلفوا اللافتات التي أعدت لاحتفالية تكريم النقابيين بمناسبة احتفالات البلاد بيوم العمال العالمي في الأول من مايو.

وتؤكد (وعد) في هذا الشأن على الثوابت التالية:

أولاً: تضامنها الكامل مع جمعية المنبر الديمقراطي التقدمي ودعمها لأية إجراءات قانونية تتخذها ضد وزارة الداخلية التي اخترقت القانون وصادرت اللافتات مما يعد انتهاكاً لحق دستوري ثابت في حرمة المساكن والمباني والمقرات وحرية التجمع والتعبير، كما يعتبر خرقاً واضحاً لقانون الجمعيات السياسية الذي تنص المادة التاسعة منه على "أن مقار الجمعيات ووثائقها ومراسلاتها ووسائل اتصالاتها مصونة، فلا يجوز مراقبتها  إلا بقرار قضائي، ولا يجوز مصادرتها إلا بحكم قضائي، وذلك كله على النحو المقرر قانوناً، ولا يجوز في غير حال التلبس بجناية أو جنحة تفتيش أي مقر للجمعية إلا بقرار من النائب العام وبحضور أحد وكلاء النيابة وممثل الجمعية...".

ثانياً: إن هذا الفعل غير الدستوري وغير القانوني رغم وضوح الآليات يمثل أحد التراجعات المكشوفة لمشروع الإصلاح السياسي وإضعاف لدولة وقيم القانون والمؤسسات، الأمر الذي يتطلب الكشف عن المسؤولين متخدي مثل هذه القرارات والكشف عنهم ومحاكمتهم ومحاسبته لإعادة الثقة في الثوابت التي تم التوافق عليها عند التصويت على ميثاق العمل الوطني، وما سكوت وزارة الداخلية وتغاضي السلطة القضائية عن متابعة هذه التجاوزات الحكومية للدستور والقانون إلا مؤشرات لا تخدم بناء الثقة المنشودة.

ثالثاً: إن اقتحام مقر المنبر التقدمي ومصادرة اللافتات التي تم إعدادها لاحتفالية عمالية لتكريم النقابيين بمناسبة احتفالات البلاد وشعوب العالم باليوم العالمي للعمال، يمثل عدم احترام هذه الجهات الرسمية لجهود العمال والسواعد المنتجة في البلاد وعدم التفاعل الإيجابي مع فعاليات المجتمع المدني المتعلقة باحتفالات الأول من مايو وتثمين إخلاص وإنتاجية عمالنا وتقدير للنقابيين من العمال الذين كانوا النواة النضالية منذ الستينات من القرن الماضي حيث بذروا الوعي النقابي في صفوف العمال وقدموا التضحيات الجسام لتحقيق حلم الطبقة العاملة في تأسيس نقابات عمالية حرة ومستقلة والاعتراف بتنظيماتهم النقابية وبأعيادهم العالمية.

إن (وعد) إذ تؤكد دعمها وتضامنها مع جمعية المنبر الديمقراطي التقدمي وتستنكر وتشجب ممارسات وزارة الداخلية بحق الأملاك الخاصة بالمنبر، وتطالب الحكومة بأن تكون عند مسؤوليتها الوطنية في تعزيز ثقافة وقيم الحقوق والعدالة والمحاسبة والديمقراطية الحقيقية.

 

                                                                                 جمعية (وعد)

                                                                               21 مايو 2007م  

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro