English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

سيادي: تمكين المرأة سياسيّاً واقتصاديّاً على رأس أولوياتنا
القسم : الأخبار

| |
2010-10-10 08:35:44


أكد مرشح قائمة جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) للدائرة السابعة في المحرق المحامي سامي سيادي على أن المرأة تحتل مكانة كبيرة في رؤية (وعد) السياسية والاجتماعية.
وقال سيادي في لقاء جمعة ونساء منطقتي عراد وحالتي السلطة والنعيم "لا يمكن تقليل الدور الذي تقوم به المرأة في البحريني، وهو ما يتوجب على الجميع أن يجعل مسألة تمكينها من جميع حقوقها الدستورية على رأس أولوياته".
وأوضح في اللقاء الذي عقد مساء الجمعة الماضية "نؤمن بأن ما تواجهه المرأة البحرينية في جميع مراحل حياتها من ضغوطات شتى فيما يلحق بها من تمييز اجتماعي وثقافي ونفسي وتربوي وسياسي وغيرها، وما تتعرض له من انتقاص لدورها، يجعلنا نؤكد بأن تطور المجتمع البحريني وتقدمه لا يمكن أن يتحقق ما لم يضمن للمرأة حقوقها الكاملة والمساوية للرجل في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتشريعية، وضمان مشاركتها الكاملة والشاملة في مجمل الحياة العامة."
وتداول سيادي مع نساء الدائرة أبرز الهموم والقضايا التي تعاني منها المرأة على مختلف المستويات، مشدداً على أن "ضرورة صياغة تشريعات إضافية تعزز تمثيل المرأة في مختلف المواقع".
وأضاف "تعاني المرأة من انخفاض أجورهن مقارنة بالرجال وبالتحديد في القطاع الخاص، وتمركز البطالة فيهن، كما لازال التمييز واضح بين المرأة والرجل في تولي المناصب العامة في الدولة، وإن شذ عن القاعدة مسؤولة هنا أو هناك".



وأكد سيادي أن "تغييب القسم الثاني من قانون الأحوال الشخصية وغياب المحاكم المتخصصة في قضايا الأسرة، وعدم وجود القوانين الوقائية لحماية المرأة من العنف الأسري، يهدر حقوقاً كثيرة للنساء والأطفال"، مستعرضاً المعاناة التي تمر بها المرأة البحرينية المتزوجة من أجنبي، خصوصاً فيما يتعلق بمنح المرأة البحرينية الجنسية لأبنائها.
واستعرض المحامي سيادي أبرز المشروعات التي تتبناها قائمة (وعد) للانتخابات النيابية والخاصة بقضايا المرأة.
وقال "نحن نقترح بضرورة إنشاء محاكم متخصصة للأسرة تحقق العدالة والإنصاف للمرأة، فضلاً عن سرعة إقرار قانون موحد للأحوال الشخصية يشتمل على الأحكام المشتركة بين المذاهب المكونة للمجتمع البحريني مع مراعاة ما تتمايز به في بعض القضايا".
وتابع "كما أن دعم المرأة العاملة في مختلف مواقع عملها بات أمراً مهماً إذا ما أردنا تمكين المرأة على المستوى الاقتصادي".
يذكر أن المحامي سامي سيادي يعمل متطوعاً، بالإضافة إلى عملة الأساسي كمحامي، مرشداً قانونياً في مركز أوال للمساعدة القانونية الذي تأسس في العام 1998، ويقدم هذا المركز الاستشارات القانونية المتعلقة بالأسرة والأحوال الشخصية.


جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

9 أكتوبر 2010م
 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro