English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

سيادي: يجب الانتقال من مفهوم الوظيفة إلى مفهوم العمل اللائق
القسم : الأخبار

| |
2010-10-19 16:53:02


DSC_2763.jpgأكد مرشح قائمة جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) في الدائرة السابعة بالمحرق المحامي سامي سيادي على أن "الشباب يشغلون الأولوية في كل توجه وتخطيط لضمان مستقبل الوطن".
وقال سيادي في لقاء مع شباب وأهالي منطقة عراد وحالتي النعيم والسلطة "هناك العديد من القضايا التي تشغل حيزاً كبيراً من تفكير وطاقات الشباب، وعلى رأسها إيجاد الوظائف في إطار مفهوم العمل اللائق الذي يوفر العمل ذو الظروف والدخل الجيد".
جاء ذلك في إطار برنامج المرشح سيادي الانتخابي، حيث نظم مساء الاثنين الماضي لقاءاً خصص لقضايا الشباب، تحدث فيه ناشطين في المجال الشبابي وهم كل من رئيس جمعية الشبيبة البحرينية حسين العريبي  ورئيس جمعية ملتقى شباب البحرين السابق حسين الاسكافي.
DSC_2786.jpgوتناول المتحدثين قضية التوظيف ومدى توفر الوظائف التي تتناسب وتطلعات الشباب وكذلك مع الحصيلة العلمية التي يتحصنون بها، ومدى صعوبة الأوضاع الاقتصادية خصوصاً في ظل النهج المستمر في خصخصة القطاعات التي تقدم الخدمات العامة للمواطنين.
واستعرض المتحدثان أبرز المشروعات الشبابية التي كان بإمكانها أن تشكل جسر لاستنهاض طاقات الشباب، كالإستراتيجية الوطنية للشباب ومشروع برلمان الشباب.
وفي هذا الإطار، قال سيادي "لا بد من إيجاد برامج توفر للشباب فرصاً للمشاركة بفعالية في مسئولية بناء الوطن ونهضته، وأولها وضع الإستراتيجية الوطنية للشباب موضع التنفيذ والمتابعة وتحويلها إلى خطط وبرامج ومشاريع مع ضرورة إشراك المنظمات والجهات الشبابية في صياغتها.
DSC_2950.jpgوأضاف، إن "إعادة النظر في تشكيل المجلس الأعلى للشباب والرياضة وبرامجه وسياساته، وتعزيز دور اللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية، وإحياء الثقافة والفن والدور الاجتماعي للأندية، جميعها مطالب لا بد من تفعيلها إذا ما أردنا حقيقة النهوض بواقع الشباب والوصول معه إلى رحاب المستقبل القائم على سواعد أهل البلد"، موضحاًَ "يمكن تطوير تلك المؤسسات وخلق بدائل يكون محورها المشغل لها الشباب عبر تخصيص الموازنات الخاصة".
وشدد سيادي على أن "التنمية المستدامة لموارد المملكة أمر لا يمكن إغفاله إذا ما أردنا مستقبلاً زاهراً لأبنائنا وأبنائهم من بعدهم، وبالتالي لا بد من قيام الدولة بتنويع مصادر الدخل، فضلاً عن الاستخدام الرشيد لما هو موجود حالياً من موارد، وتخصيص نسبة أكبر من الدخل الوطني العام لاحتياطي الأجيال القادمة".

جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro