English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

في افتتاح خيمتها الانتخابية مساء الخميس... فخرو: الوطن أمانة وبسنا فساد نبراس (وعد) في المعترك الانتخابي
القسم : الأخبار

| |
2010-10-01 21:36:14


IMG_05971.JPGأكدت مرشحة جمعية "وعد" عن الدائرة الرابعة بالمحافظة الوسطى (مدينة عيسى ومدينة زايد)الدكتورة منيرة فخرو على أن طرح شعار "الوطن أمانة وبسنا فساد" هو بمثابة النبراس لمرشحي وعد داخل المعترك الانتخابي، باعتباره يعكس "الواقع، حيث لا يزال في بلادنا سوء توزيع في الثروة الوطنية وفقر وبطالة وأزمة إسكان وغيرها، وهي كلها مرتبطة باستفحال الفساد وعدم الكشف عن المفسدين ومحاسبتهم".
وكانت الدكتورة فخرو تتحدث أمام عدة آلاف من أهالي الدائرة وقيادات الجمعيات السياسية وجمهور من المواطنين احتشدوا جميعا بمناسبة افتتاح خيمتها الانتخابية مساء الخميس الماضي.
وأكدت فخروا على أن الكثير من الحقوق والحريات لا تزال تنتهك في العهد الإصلاحي الذي نعيشه، وأن الشباب لا يزالون يحلمون بغد مشرق، ومستقبل آمن، في الوقت الذي يشاهدون أمامهم شحاً شديداً في فرص العمل ومنافسة من العمالة الأجنبية والتجنيس السياسي وغياب خطة تنموية قادرة على توفير السكن اللائق والأجر العادل.
وقالت فخرو ان البلاد لا تزال تحت طائلة الأزمة الدستورية، التي وجدت أنها "تعطل مسيرة الديمقراطية الحقيقية، فالدستور الصادر عام 2002 خلق مجلساً نيابياً ناقص الصلاحيات التشريعية والرقابية من جهة، وأعطى مجلس الشورى المعين سلطة التشريع ليتقاسمها مع ممثلي الشعب المنتخبين".
IMG_05391.JPGوذكرت الدكتورة منيرة فخرو أن الحديث عن رؤيتها ومقترحاتها بشأن التعليم والصحة والمرأة والشباب والطفولة والمعاقين وأصحاب المهن الصغيرة والبيئة والأراضي المنهوبة والإسكان والبطالة وغيرها من الملفات، سيكون منبثقاً من البرنامج الانتخابي لجمعية وعد، الذي يحمل سقفاً عالياً من المطالبات، إلى جانب تصورات لمجموعة من الحلول والمقترحات لمعالجتها.
واضافت "رغم قناعتنا بأن صلاحيات هذا المجلس تعيق ذلك ووجود كثرة من التحديات والمعوقات، إلا أننا وبدعمكم وضغوطاتكم سنعمل على فتح ثغرة للنور في هذا الجدار" موجهة الحديث للجمهور، متابعة بالقول  "شعبنا يحتاج إلى نواب شجعان وناكرين للذات، لا يفضلون مصالحهم الخاصة، لا يلهثون وراء المال وزيادة أرصدتهم.. نواب يرفضون الامتيازات غير العادلة كتقاعد النواب على سبيل المثال، حيث يكشف التمييز الكبير بينهم وبين باقي أفراد الشعب".
وقالت أن "شعبنا يحتاج إلى نواب يعززون الوحدة الوطنية ويرفضون الطائفية ويحاربون الفساد وسارقي المال العام والأراضي والسواحل، ويناضلون بكافة الوسائل من أجل حل مشاكل المواطن الاقتصادية والاجتماعية".
وقالت "شعبنا يحتاج إلى نواب يمارسون النقد والمحاسبة لأداء الحكومة والوزراء، وتشكيل لجان التحقيق، وعدم تمييع الملفات المهمة، وسحب الثقة من أي وزير أهمل واجبه، ومقابل ذلك يشيدون بالمكتسبات والإنجازات التي تحققها الحكومة للشعب"، مضيفة "نحتاج إلى نواب يعملون لإلغاء القوانين الجائرة ومنها التي تقمع الحريات، وتعديل القوانين لمنح مزيد من الصلاحيات للمجالس البلدية، والتعاون مع النواب البلديين من أجل تعزيز الحكم المحلي في المحافظات وتوفير الخدمات والحدائق والمنتزهات ومراكز الشباب والمراكز الصحية ومؤسسات راقية للشباب والمسنين والمعاقين وأندية رياضية للمواهب الفنية والثقافية والإبداعية، ومنع أي مشروع يؤدي للتلوث البيئي".
المرزوق: نقف مع منيرة فخرو
وفي كلمته التي ألقاها ممثل الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية النائب خليل المرزوق، قال داعياً الجمهور إلى "دعم الشخصيات التي تدعم همومكم وهموم هذا الوطن، وهموم نساء ورجال وشباب هذا الوطن، وهموم مستقبل أجيال هذا الوطن وعزة والوطن وثراء الوطن" حيث أثنى على صواب اختياراتهم من عدم اختيار من يريد "المتاجرة بكم من أجل منصب وموقع وبريستيج وإنما جئتم لشخصيات وطنية ناضلت ونثق أنها ستناضل، وهو ما يدفعنا للوقوف هذه الوقفة مع الدكتورة منيرة ومرشحي وعد، إذ يمثل هذا الموقف امتداداً للتحالف الذي كان في السابق".
ومن جانبه أكد الأمين العام لجمعية المنبر التقدمي الديمقراطي الدكتور حسن مدن على أنهم كانوا يتطلعون لأن تعطي المعارضة النموذج المتعدد المتنوع في قائمة انتخابية موحدة، تضم كل مكونات هذه المعارضة وبالتالي تعكس مكونات المجتمع البحريني.
وأضاف مدن "أما وقد تعذر ذلك، فاضطررنا أن ندخل في بعض الدوائر التي تتنافس فيها مرشحون من الجمعيات المعارضة، فإننا نتطلع إلى أن تكون المنافسة في هذه الدوائر شريفة ونزيهة، وتبتعد عن التجريح والتعريض الشخصي، وان تعطي المعارضة نموذجا راقيا في تعامل مكوناتها بعضها بعضاً، حتى وإن اضطروا للتنافس في دائرة واحدة".
وأعلن الدكتور حسن مدن موقف المنبر الديمقراطي التقدمي قائلاً "نعلن وقفتنا مع الدكتورة منيرة فخروا فيما تعرضت له يافطاتها الانتخابية التي تدعو لمحاربة الفساد، من مصادرة وإزالة من الشوارع العامة، وهو ما تكرر مع مرشح المنبر التقدمي غازي الحمر، لأن الإعلانات انطوت على دعوة لمحاربة الفساد، فإذا كان صدر السلطة التنفيذية لا يتسع  لمجرد دعوة ترفع في يافطة انتخابية تدعوا لمحاربة الفساد فكيف نتوقع الدور المنتظر من مجلس النواب عندما يصل هؤلاء النواب إلى المجلس ويتعين عليهم محاربة الفساد ومواجهته".
من جانبه، ذكر الشخصية الوطنية البارزة وعضو أول مجلس نيابي في البحرين رسول الجشي أنه، وفي ظل تصاعد الهواجس في المجتمع "إننا نرى فيما تعلنه الدكتورة منيرة فخروا من رؤى ومواقف وطنية، وما تضعه من أسس وأهداف في برنامجها الانتخابي يعبر بشكل حقيقي وأكثر مصداقية، ليس عن حاجات دائرتها، وإنما حاجات وآمال كل البحرين بكل محافظاتها وقراها عن كل أنواع الفساد والمدافعة عن المال العام وحماية مقدرات الدولة من الهدر والضياع والتصدي لكل ممارسات التمييز القائمة على أساس الجنس أو العرق أو المذهب أو الطائفة، كل هذه الأهداف بالتوازي مع معالجة الملفات الوطنية المتعلقة بالحياة المعيشية اليومية للمواطنين".
IMG_05841.JPGشريف: الممتلكات العامة ممتلكاتنا ونحن نحميها
من جانبه ذكر الأمين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" إبراهيم شريف، ومرشح قائمة وعد في الدائرة "3" بالمحرق أن "الانتخابات في العادة تكون عرساً للديمقراطية، ومكاناً للتفاؤل بالمستقبل، ولكن انتخابات هذا العام مختلفة الطعم والنكهة، إذ نمر اليوم في أوقات عصيبة لم نشهد مثلها طوال السنوات العشر الماضية، الرسالة الوحيدة التي نسمعها من بعض أجهزة الحكم والإعلام هي نفس رسالة بوش فيما يسمى بحربه على الإرهاب، رسالة إما معنا وإما ضدنا".
وأضاف شريف موجهاً كلامه للصحافة التي تشن حملة اتهامات لرموز العمل السياسي في وعد "ليكن واضحاً للجميع، فنحن أهل سلم وإصلاح، لا نقبل الحرق ولا التخريب أو الاعتداء على الممتلكات العامة، فهذه الممتلكات العامة ممتلكاتنا ونحن نحميها، بل ونشجب ونستنكر هذه الأعمال، ونقول ما نقوله دوماً عملنا من جنس مبادئنا وقيمنا، قيمنا نبيلة ومبادئنا نبيلة، فكذلك سيكون عملنا".
IMG_05441.JPGسيادي: صوت الحق لا يخفت لدى كوادر وعد وأنصارها".
-         واجبنا أن نكشف الحقيقة ونكشف الفساد ونحاربه
وفي كلمته، قال مرشح قائمة وعد في الدائرة "7" بالمحرق المحامي سامي سيادي حول الإعلام الموجه ضد مرشحي الجمعية "هناك إحدى الصحف تشن وما زالت تشنشن لإسقاط أعضاء وعد وقائمة وعد، ولكن نحن نقف على أرض صلبة.. أرض شعبنا التي تزعزع مثل هذه الشنشنات، والتي تقول لا لمثل هذا التشهير"، مضيفاً "أرادونا أن نسكن عن صوت الحق ومكافحة الفساد وإظهار حقيقة سرقة الأراضي وما هو التجنيس وخطره على الأجيال القادمة، ولكن لا يمكن لصوت الحق أن يخفت لدى كوادر وعد وانصارهها..فنحن صوتكم في الحق".
وأردف سيادي بالقول في معرض كلمته "ما هي الخيانة بالنسبة لهم؟ أن تكشف الحقيقة للناس؟ إذا كانت هذه هي الخيانة فنحن خونة ونعترف أننا خونة من أجل هذا الوطن، فواجبنا أن نكشف الحقيقة ونكشف الفساد ونحاربه، ونكشف كل الحقائق أمام الناس".

المكتب الاعلامي
جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" - 1 اكتوبر 2010

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro