English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«المراكز العامة»... «خصم المعارضة»
القسم : الأخبار

| |
2010-10-23 07:44:34


تدخل قوى المعارضة البحرينية (الوفاق، وعد) الانتخابات النيابية اليوم (السبت) وسط مخاوف من «خصمها الاستراتيجي» المتمثل في المراكز العامة للتصويت، التي كانت لها اليد الطولى في إسقاط مرشحي جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) في انتخابات 2006 (عبدالرحمن النعيمي ومنيرة فخرو).
وأصدرت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية دعوة إلى جموع الناخبين في كل إرجاء البحرين بإهمال المراكز العامة عملياً، وذلك بالامتناع عن الذهاب إلى أي من المراكز العامة وتحت أي ظرف، والتوجه الحاشد لمقار الاقتراع الرئيسية بالدوائر.
ورفضت «الوفاق» مبررات وجود المراكز العامة للتصويت بأنها نوع من التسهيل على المواطنين، وقال: «إننا نرفض هذه المراكز العامة ونريد أن يكون صوتنا الانتخابي محترماً ولا تطرأ عليه أي نوع من التشويشات، ولن نسمح باستغلال أصواتنا بصورة أو بأخرى للتوجيه أو التأثير على نتائج الانتخابات، ولا نكون أداة لإضفاء شرعية على هذه المراكز غير القانونية».
كما دعت جمعية «وعد» في حفلها الختامي مساء الخميس الماضي بحضور حشد جماهيري إلى عدم التصويت في المراكز العامة، ودعوا الناخبين إلى التصويت في المراكز الفرعية. وتساءل مرشح الجمعية عن الدائرة السابعة بمحافظة المحرق سامي سيادي عن سبب تأخر إعلان نتائج المراكز العامة في انتخابات 2006 لأكثر من 12 ساعة بعد انتهاء وقت التصويت.
وتعتبر المراكز العامة، وعددها عشرة، حالة فريدة من نوعها في العالم، والبحرين رغم صغر مساحتها، تحتوي على اربعين دائرة، وعشرة مراكز عامة، وكل دائرة يمكن ان تدخلها الأصوات من 11 مكاناً.
الوسط - 23 اكتوبر 2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro