English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

انضم إلينا
القسم : الصفحات الاضافية

| |


بامكانك أن تكون معنا عضوا أو صديقا. ربما تتساءل / تتساءلين: لماذا أنضم إليكم؟ قبل الإجابة عن ذلك ينبغي علينا التعريف بقيمنا ومبادئنا :  نحن نعتبر مبدأ العدالة الاجتماعية عمودا أساسيا يتكأ عليه البناء الفكري لجمعيتنا, ونعتقد بأن خدمة المواطنين وتحقيق مصالحهم غايتنا الأهم.
نحن تجمع يؤمن بأن قوته في تنوعه, بأن كل منا يستطيع أن يأتي من أصول ومذاهب مختلفة, ورغم ذلك فانه يستطيع أن يسخر هذا التنوع في خدمة الوطن وبناء الديمقراطية والعدالة والمساواة.
ونؤمن كذلك بأن بامكاننا مجتمعين تحقيق أكثر مما نحققه فرادى, بأننا نستطيع ان نحقق معا مجتمعا يملك جميع أفراده فرصا متساوية في التعليم والسكن, في العمل والصحة, شركاء متساوين في ثروات الوطن.
نحن نؤمن بأن التنمية المستدامة والحرية والمساواة والحفاظ على حقوق المواطنين تتطلب بناء الديمقراطية حيث الشعب مصدر السلطات جميعها.
ونعتقد اعتقادا راسخا بأن الديمقراطية لا معنى لها في غياب التسامح واحترام حرية الفكر والمعتقد.
ولذلك فنحن نتبنى كل قضية عادلة, من إعطاء الأولوية للفقراء في خدمات الدولة الإسكانية الى مكافحة التمييز في الوظائف والدفاع عن حق مستحقي الجنسية, من حق المرأة في المساواة الى حق الإنسان في الكرامة بعيدا عن اضطهاد الدولة أو المجتمع. 
 
فان كنت تشترك معنا في هذه القيم والمبادئ, فاننا نرحب بك عضوا أو صديقا لنا.
 
كيف نضع قيمنا ومبادئنا موضع التنفيذ؟
هذا هو الامتحان الحقيقي لنا ولامكاناتنا. يجب أن تتحول القيم والمبادئ الى برامج وخطط, نصنعها جميعا أعضاءً وأصدقاءً, من خلال ديمقراطيتنا الداخلية التي تسمح لجميع الأعضاء بالدخول في لجان الجمعية وصياغة برامجها واستشارة أصدقائنا ذوي الخبرة كل في مجاله. ولكي تتحول البرامج الى أفعال فاننا سنحاول إقناع الناخبين المرشحين للانتخابات البلدية والانتخابات النيابية ببرامجنا وخططنا, كما سنشارك في حوار مع الحكومة وهيئات المجتمع المدني من اجل ان يتبنى الآخرون برامجنا, وهكذا فان بامكانك أن تكون أحد اولائك الذين يتقدمون بأفكار وبرامج يمكن ان نتبناها, فليس ذلك حكرا على احد ولأننا في بداية طريقنا فإننا بحاجة لكل أنواع العون للاقتراب من احتياجات المواطنين وصياغة برامجنا.
 
المواطن غايتنا:
سياستنا وبرامجنا ليست عملا أكاديميا جافا, فهي في كل جزء منها متوجهة الى المواطن, معنية برزقه وخبزه وعمله, بسكنه وتعليمه, بصحته وبيئته النظيفة, بحاجته العاطفية والاجتماعية, بالعدالة وتكافؤ الفرص, فان غابت هذه الحقائق عنا أصبحت برامجنا جوفاء بدون قلب. ان السياسة تعني لنا ان نكون قريبين من الناس, نجتمع بهم ونتحدث معهم, نشاركهم همومهم وأفراحهم ونسعى لحل مشاكلهم في الوقت الذي نعمل بدون كلل على صنع مستقبل باهر لأطفالهم وأحفادهم.
 
ما هي التزاماتي كعضو؟

تستطيع ان أردت أن تساهم في الحورات حول برامج الجمعية وان تشترك في صياغة سياستنا في بعض أو جميع المجالات كالبلديات والإسكان والتعليم والصحة والبيئة والشباب الرياضة وحقوق المرأة وغيرها. وبامكانك ان تتطوع في اللجان الخاصة بدعم المرشحين في الانتخابات, أو ربما حتى بترشيح نفسك في الانتخابات. وهناك العديد من اللجان المتخصصة التي تحتاج أعضاءً نشطاء. باختصار بامكانك ان تقدم الكثير, وان لم تستطع فان دعمك المعنوي لنا بحضور بعض النشاطات وتعريف أصدقائك بالجمعية والتصويت لمرشحي الجمعية في الانتخابات سيكون مفيدا. وعلى العضو الالتزام بدفع الاشتراك السنوي البالغ عشرة دنانير.

استمارة العضوية

 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro