English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

إعلان أولى صادر عن ورشة الحقيقة والانصاف والمصالحة
القسم : الأخبار

| |
2007-06-24 12:01:22


إعلان أولى صادر عن ورشة الحقيقة والانصاف والمصالحة

 

   بتنظيم من لجنة التنسيق بين الجمعيات الحقوقية والسياسية والمدنية عقدت في قاعة فلسطين بجمعية " وعد " ورشة الحقيقة والإنصاف والمصالحة وذلك يوم السبت الموافق 23 يونيو 2007 م ، حيث استعرضت شهادات حية لضحايا التعذيب وزوجات و أقارب الشهداء منذ حقبة السبعينات من القرن الماضي، وناقشت الورشة أوراق عمل حول متطلبات الحقيقة والإنصاف والمصالحة وكشف الحقيقة،  وبيان لا دستورية ولا شرعية المرسوم بقانون رقم ( 56 ) الذي تضمن حماية الجلادين.

 

واستعرضت الورشة مرئيات لجنة العائدين واللجنة الوطنية للشهداء وضحايا التعذيب والجمعية البحرينية لحقوق الإنسان ومركز البحرين لحقوق الإنسان ولجنة المحرومين من الجنسية، كما قدمت مشاريع مقترحة لتشكيل هيئة للحقيقة والإنصاف والمصالحة من قبل جمعية " وعد " وحركة حق ولجنة الصياغة . وقد شاركت في الورشة كل من منظمة " هيومان رايتس ووتش " والمركز الدولي للعدالة الانتقالية برؤيتهما الحقوقية بشأن العدالة الانتقالية.

 

لقد أكد المشاركون في الورشة على الأمور التالية :

 

أولا: إن التصويت على ميثاق العمل الوطني وإلغاء قانون ومحكمة أمن الدولة وإطلاق سراح المعتقلين وعودة المنفيين وإصدار مرسوم بقانون بشأن العفو العام، هي خطوات سياسية ضرورية لتمهيد الظروف والبدء بتنفيذ إجراءات العدالة الانتقالية وليس نهاية لها. وذلك وفقا لمعايير الشرعة الدولية لحقوق الإنسان والاتفاقيات التي انضمت إليها حكومة مملكة البحرين وما نصت عليه مواد الدستور، وكذلك بناء على ما نفذ في معظم الدول التي انتقلت من الشمولية إلى الديمقراطية، ومارست حسب خصوصية كل مجتمع العدالة الانتقالية التي حققت المصالحة والإنصاف وجبر الأضرار والاعتذار الرسمي والتعويض وتشكيل هيئات وصناديق لتعويض ضحايا التعذيب واسر الشهداء .

 

ثانيا: أهمية قيام السلطة بتقديم مرئياتها في شأن الحقيقة والانصاف والمصالحة، والعدالة الانتقالية بشكل عام، حتى تتمكن مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة بالموضوع من معرفة موقف الحكومة والسقف الذي تقف عنده، وصولا إلى تحقيق توافق الآراء والوصول إلى صيغة مشتركة مقبولة لدى جميع الأطراف وبالأخص ضحايا التعذيب أنفسهم ، وبما لا يتعارض مع المعايير الدولية في هذا الخصوص .

 

ثالثا: تشكيل الهيئة الأهلية للحقيقة على ان تكون مكونة من شخصيات تختارها الجمعيات واللجان المنظمة لهذه الورشة، وهدفها العمل على رصد وتوثيق قضايا الضحايا، وتشكيل لجنتها التنفيذية، وصندوق لتمويل اعمالها.

 

رابعا: تطوير العمل التنسيقي بتشكيل "التحالف من اجل الحقيقة والإنصاف والمصالحة"، مع ترك لكل جمعية أن تواصل عملها في المسارات المختلفة إلى حين تشكيل الهيئة الوطنية للحقيقة والإنصاف والمصالحة. والعمل على توحيد جميع المشاريع المقترحة بشأن العدالة الانتقالية والاتفاق على معايير وطنية ثابتة شاملة حول الحقب الزمنية، والعمل على توحيد الجهود والفعاليات والاحتفالات بذكرى الشهداء.

 

إن المشاركين في الورشة إذ يشيدون باهتمام جلالة الملك بأعمال الورشة يناشدون جلالته بصفته رئيسا للسلطات الثلاث بتقديم مبادرة رسمية في هذه القضية الوطنية ذات الأبعاد الحقوقية والسياسية والتي تحتاج إلى خطوات جريئة وجادة لمناقشتها والحوار بشأنها على أسس موضوعية وحقوقية تمهيدا لإغلاق هذا الملف بشكل يرضي جميع الأطراف وخصوصا المتضررين، والوصول إلى مجتمع يحقق لأبنائه الكرامة والعدالة والإنصاف. وربما تكون الخطوة الأولى المبادرة بتنحية المتهمين بارتكاب الانتهاكات وجرائم التعذيب من مناصبهم.

 

لجنة التنسيق :

 

-        الجمعية البحرينية لحقوق الإنسان

-        جمعية العمل الإسلامي ( أمل )

-        جمعية الوفاق الوطني الإسلامية

-        جمعية المنبر الديمقراطي التقدمي

-        جمعية العمل الوطني الديمقراطي ( وعد )

-        حركة الحريات والديمقراطية - حق

-        مركز البحرين لحقوق الإنسان

-        مركز شباب حقوق الإنسان

-        اللجنة الوطنية للشهداء وضحايا التعذيب

-        لجنة العائدين

-        لجنة المحرومين من الجنسية

 June 23, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro