English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

تصريح صحفي بشأن الاحكام على الطاقم الطبي
القسم : الأخبار

| |
2011-09-29 20:19:14


تابعت جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" الأحكام التي أصدرتها محكمة السلامة الوطنية العسكرية بحق عشرين من الطاقم الطبي، والتي تراوحت بين الحبس خمس سنوات وخمسة عشر سنة، في ظل غياب الكثير من الجوانب القانونية وعدم اعتداد المحكمة بالأدلة والوثائق التي قدمها محامو المتهمين.

إن جمعية وعد تعتبر هذه الأحكام غير مبررة، وان الأزمة التي تعصف بالبلاد هي أزمة سياسية دستورية، وتطالب بشطب المحاكمات أو تقديم المتهمين إلىالمحاكم الطبيعية لهم وهي المحاكم المدنية التي ينبغي توافر فيها الضمانات الدستورية والقانونية اللازمة لمحاكمات عادلة يتمتع فيها المتهمين بكافة حقوقهم التي كفلها الدستور.

لقد قام أفراد الطاقم الطبي الذين تم الحكم عليهم اليوم بواجباتهم تجاه المرضى والجرحى أثناء الأحداث في شهري فبراير ومارس الماضيين، تنفيذا للقسم الطبي الذي يعتبر شرطا لممارستهم هذه المهنة النبيلة، كما صرح بعضهم لوسائل الإعلام حول حالة الجرحى والمصابين في الأحداث، وان صدور هذه الأحكام ينذر بزيادة التوترات الأمنية والسياسية التي تشهدها العديد من مناطق البحرين منذ الثالث عشر من مارس الماضي.

إن جمعية وعد تطالب بإعادة النظر في الطريقة التي تصدر فيها الأحكام ضد المتهمين، وترى بان المخرج الأصح للازمة العاصفة هو الجلوس إلى طاولة الحوار الوطني الجاد بين الجمعيات السياسية وبين الحكم من اجل الشروع في طريق الديمقراطية الحقيقية والعدالة الاجتماعية والمساواة بين المواطنين

في سابقة على مستوى العالم، أصدرت المحاكم العسكرية في البحرين أحكام تمثل " الاضطهاد السياسي" ضد الأطباء البحرينيين وذلك بسبب علاجهم إلى المصابين في الأحداث في شهري فبراير ومارس لسنة 2011 وحديثهم لوسائل الأعلام والمنظمات الحقوقية بمشاهداتهم.

وحكم بالإعدام على مواطن آخر لاتهامه بدهس رجل أمن بسيارة. وقالت الوفاق البحرينية : إن الأحكام الصادرة هي رسالة إلى المجتمع الدولي يقول فيها النظام البحريني إنه غير عابئ بأبسط مبادئ حقوق الإنسان، وغير مكترث للنداءات الدولية بالاستجابة إلى مطالب الشعب العادلة بالتحول نحو الديمقراطية . وإن ما يُطالب به المجتمع الدولي من محاكمات مدنية تتوفر على الحد الأدنى من ضمانات العدالة لا مكان له في البحرين.

وأكدت الوفاق : إن شعبنا الأبي يستقبل هذه الأحكام الجائرة فتزيده إصراراً على الاستمرار في مطالبه العادلة بالتحول إلى الديمقراطية ودولة المؤسسات والقانون حتى لا تذكر مثل هذه الأحكام المكارثية في مستقبل الأيام.

جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)

29 سبتمبر 2011م


 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro