English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

كلمة الجمعيات السياسية بمناسبة يوم الأرض تضامناً مع الشعب الفلسطيني
القسم : الأخبار

| |
2012-04-02 01:10:49


نشكر الأخوة الأعزاء في جمعية (وعد) والجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع لتوجيه الدعوة لنا للمشاركة في الاحتقال بيوم الأرض مشاركين بذلك جماهيرنا العربية العريضة في الاحتفال بهذا اليوم المجيد، والذي جسده شعبنا العربي في فلسطين المحتلة بانتفاضته البطولية واعتباره يوماً تاريخياً في حياة فلسطين والأمة العربية، يوم تفجرت هذه الملحمة النضالية في وجه الاحتلال الصهيوني العنصري، الذي أقدم في ذلك اليوم من عام 1976م على نهب ومصادرة الأراضي الفلسطينية في  العديد من المدن والقرى في سياق مخطط تهويد الأرض الفلسطينية وتهجير أصحابها الحقيقيين، وقد هبت الجماهير العربية في فلسطين المحتلة وأعلنت الإضراب الشامل وعمت التظاهرات السلمية الحاشدة مختلف المدن والقرى الفلسطينية، وتصدت لها القوى الصهيونية باعتدائاتها الوحشية مما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى من المتظاهرين العزل الذين رووا بدمائهم الزكية الأرض الفلسطينية الطاهرة.

اننا إذ يشارك الأشقاء في فلسطين وفي الوطن العربي وعلى امتداد الساحات العالمية المساندة للحق وللحرية الاحتفاء بهذا اليوم الكفاحي، إنما ننطلق من إيماننا وثوابتنا القومية التي تؤكد ان القضية الفلسطينية كانت وستبقى تمثل مركز ولب الصراع مع العدو الصهيوني، وإن الأرض تمثل الركيزة الأولى في المشروع الصهيوني الاستيطاني، وان قضية الشعب الفلسطيني هي جوهر صراع الأمة العربية مع أعدائها الصهاينة وكل المستعمرين والمتواطئين.

إن يوم الأرض هو بحق صرخة احتجاجية في وجه العدو الصهيوني وسياساته العنصرية الفاشية، وفي وجه كل الدول والقوى الكبرى الداعمة له خاصة الولايات المتحدة الأمريكية التي هي مصدر الدعم العسكري والمالي والمعنوي والدبلوماسي للكيان المحتل في كل الأوقاف وفي كل الظروف.

  كما أن الاحتفال بيوم الأرض قد تزامن مع انعقاد الأمة العربية على أرض العراق الطاهرة التي لا يزال يدنسها الاحتلال البغيض وعملائه، وهي بذلك قد سعت لإعطاء صك البراءة لهذا الاحتلال كما أنها لم تكن أكثر من قمة للتآمر على مصالح الأمة في فلسطين وسوريا وسوق سوداء لعقد الصفقات الرديئة حيث بدا واضحاً تعمد اسقاط قضية البحرين من جدول أعمال القمة.                                                                

لذلك، فأن الاحتفال بيوم الأرض هو صرخة في وجه الأنظمة العربية المتواطئة مع العدوان والاحتلال التي تخلت عن تنفيذ التزاماتها إتجاه شعب فلسطين والعراق خضوعاً للمشيئة الأمريكية الصهيونية ومشاريعها وأهدافها في المنطقة العربية وعلى رأسها تثبيت الاحتلال في هذين البلدين العربيين وإجهاض أية مقاومة تعمل ضد قوى الاحتلال.

لقد أثبتت تجارب الأمة العربية في صراعها مع أعدائها ان نهج المقاومة هو وحده الطريق الذي يوصل إلى الحقوق المشروعة ومواجهة كل محاولات رفض الهوان والإذعان من قبل الغزاة والمحتلين. لذا فإننا كقوى وطنية وجماهير مطالبون بالتفاعل مع القضية الفلسطينية باعتبارها قضية قومية وتعزيزات للصلات النضالية مع الشعب العربي في فلسطين المحتلة من أجل مواجهة كسر إرادة المعتدين وإفشال مشاريعهم الاستعمارية.

من هنا نحن نؤكد دعمنا الكامل للشعب العربي في فلسطين من أجل التمسك بأرضه والتشبث بهويته الوطنية والقومية، وتأكيد حقه في الدفاع عن أرضه وكيانه، وفي نفس الوقت ندين كل جرائم القتل والإرهاب والتنكيل وكل سياسات التمييز العنصري والإفقار وعمليات اغتصاب الأراضي وهدم المدن التي تمارسها قوات العدو الصهيوني ضد الشعب العربي الفلسطيني أمام مرأى ومسمع العالم.

في هذه الذكرى ندعو كافة القوى الوطنية والقومية والاسلامية وجميع منظمات وقوى المجتمع المدني في بلدنا برص صفوفها وتوحيد مواقفها من أجل مساندة ودعم الأشقاء في فلسطين والإعلام عن تضامننا معهم من أجل نيل حقهم في الحرية والاستقلال وتحرير كل الأراضي المغتصبة وبناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

  كما ندعو إلى حشد كل طاقات الأمة العربية وقواها الوطنية والسياسية والمجتمعية في الدول التي أشقطت نظم الاستبداد والقمع فيها عبر ثورات الربيع العربي لمجابهة كل الأخطار والتحديات من أجل إعادة الاعتبار لمفهوم الأمن القومي للأمة العربية جمعاء ونصرة قضية فلسطين العادلة ودعم المقاومة في العراق وإفشال كل مشاريع التسوية المذلة وكل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د.حسن العالي 

بمقر جمعية وعد، الأحد الموافق 1 أبريل 2012م



 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro