English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

«جمعية الصحفيين»: التحقيق مع العجمي انتهاك صارخ لحرية التعبير
القسم : الأخبار

| |
2007-07-17 04:12:29



 

أعربت جمعية الصحفيين البحرينية عن قلقها الشديد إزاء قيام وزارة الصحة بتشكيل لجنة تحقيق مع رئيس جمعية الأطباء البحرينية عبدالله العجمي على إثر تصريحات أدلى بها للصحف المحلية بصفته رئيسا لمجلس إدارة الجمعية ما تعتبره الجمعية «انتهاكا صارخا لحق الجمعيات المهنية في التعبير عن رأيها بكل حرية وشفافية ومن دون ضغوطات في كل ما يتعلق بالشأن العام وفي ظل العهد الإصلاحي الذي يقوده جلالة الملك».

 

وأكدت جمعية الصحفيين في بيانها الصادر أمس رفضها التام للتحقيق مع رئيس مجلس إدارة جمعية الأطباء البحرينية واعتبرت هذا التحقيق بمثابة محاولة لتكميم الأفواه «وهو أسلوب ترفضه جمعية الصحفيين رفضا قاطعا»، مشيرة إلى أن وزارة الصحة «استندت في تشكيلها للجنة التحقيق مع رئيس مجلس إدارة جمعية الأطباء البحرينية إلى نص المادة «55» من قانون الخدمة المدنية رقم «35» لسنة 2006 على اثر تصريحه لبعض الصحف المحلية إذ نص القرار على إجراء تحقيق مع العجمي بصفته استشاري إمراض الدم والأورام بمجمع السلمانية الصحي. وبالعودة إلى التصريحين المنسوبين لرئيس مجلس إدارة جمعية الأطباء البحرينية اللذين استندت إليهما وزارة الصحة في تشكيل لجنة التحقيق يتضح أن العجمي تحدث بصفته رئيسا لمجلس إدارة الجمعية وشدد بين فقرة وأخرى على انه ناطق باسم الجمعية وما صدر منه من رأي يعبر عن جمعية الأطباء الأمر الذي يسقط عنه الصفة الشخصية باعتباره موظفا في الوزارة كما جاء في قرار تشكيل اللجنة.

 

واعتبرت الجمعية في ختام البيان أن اعتبار «التصريحات المنسوبة لرئيس مجلس إدارة جمعية الأطباء خارجة من موظف بوزارة الصحة كما جاء في نصف قرار تشكيل اللجنة إنما هي محاولة من وزارة الصحة للالتفاف على مسألة عدم أحقيتها في التحقيق مع رئيس جمعية الأطباء كونه يمثل جمعية أهلية مهنية لا تدخل تحت مظلة وزارة الصحة، وهذا أن دل على شيء فإنما يدل على محاولة للتستر على النواقص والقصور التي قد تساهم جمعية الأطباء في كشفها».

 

صحيفة الوسط

17 يوليو, 2007


 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro