English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مقاومة التطبيع تدين همجية الكيان الصهيوني تجاه أسطول الحرية
القسم : الأخبار

| |
2010-05-31 19:02:44


عبرت الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني عن إدانتها الشديدة للاعتداء الهمجي الذي قامت به آلة القتل الصهيونية ضد أسطول الحرية والذي كان على متنه ناشطين من أحرار العالم حاملين معهم مساعدات لشعبنا المحاصر في غزة.
وقالت الجمعية في تصريح على لسان الناطق الإعلامي باسمها عبدالله عبدالملك "كل يوم يكشف الكيان الصهيوني عن جزء من دناءته ونهجه الدموي القائم على اغتصاب الحقوق والضرب بعرض الحائط جميع الأعراف والقوانين الإنسانية والدولية، خصوصاً وأنه قام باستهداف الأسطول في المياه الدولية، وهو ما يعد انتهاكاً صارخاً يستوجب التدخل السريع من الأمم المتحدة ومجلس الأمن".
ولفت عبدالملك إلى إن "الهجوم الذي قامت به عصابات الكيان الصهيوني ضد أسطول الحرية عملاً همجياً بكل ما تحمله الكلمة من معنى"، مضيفاً "لم ترتوي هذه العصابات من القتل اليومي للأطفال والنساء والشيوخ من شعبنا الفلسطيني، لتضيف إلى رصيدها الإجرامي مجزرة أقرها ارتكبتها بحق ناشطين لا يسعون من حملتهم إلا فك الحصار القاتل عن غزة".
وفي الوقت الذي نعى فيه عبدالملك شهداء القافلة الـ(16)، حيا صمود المشاركين في الحملة، بمن فيهم البحرينيين، دعا الحكومة البحرينية إلى عدم الانجرار في خطوات تطبيعية مع الكيان كما حدث في المرة السابقة، حينما اقتيد بحرينيون إلى احد المطارات الصهيونية، وتم إرسال وفد بحريني لاستلامهم من ذلك المطار في فلسطين المحتلة.
وطالب عبدالملك الأمم المتحدة والجامعة العربية والمجتمع الدولي بإدانة هذا التصرف الهمجي والعمل على اتخاذ مواقف حازمة ورادعة تجاه العربدة التي يقوم بها الكيان الغاصب، وعدم التعويل على حوارات ولقاءات مع عصابة انتهجت القتل والتشريد..
وناشد القوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني والشعب البحريني إلى الاحتجاج على هذا السلوك الهمجي بكل الوسائل المتاحة، وللتعبير عن التضامن المطلق من الشعب البحريني إلى الناشطين في الأسطول وإلى شعبنا المحاصر في غزة. 
 
الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني
31 مايـــــــــو 2010م - البحرين

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro