English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

بيان سياسي صادر عن الجبهة الشعبية حول قرار لجنة المتابعة بخصوص المفاوضات المباشرة
القسم : الأخبار

| |
2010-08-02 06:12:38


تعبر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن أسفها لمواصلة العرب التغطية على سياسات فرض الأمر الواقع على الفلسطينيين من الأمريكيين والصهاينة وتعتبره هروباً عربياً من مسؤولية دعم ومساندة النضال الفلسطيني الشعبي والوطني الرافض للانتقال إلى المفاوضات المباشرة، في ظل استمرار ومواصلة الكيان الصهيوني لجرائمه ضد الشعب الفلسطيني. فعمليات ضم الأراضي وإقامة المزيد من المساكن في المستوطنات لم تتوقف، والقدس تجري عملية تهويدها على قدم وساق، وتتواصل جرائم حصار شعب بأكمله  مع إجراءات عنصرية ضد أهلنا في الضفة والقطاع ومناطق الـ 48. فسياسة التطهير العرقي والعربدة الصهيونية لن توقفها سياسات المهادنة والرضوخ للشروط الأمريكية الصهيونية، بل بمساندة النضال المشروع للشعب الفلسطيني وتعرية وفضح السياسات الميدانية التي لم تتوقف ضد الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، والتي تستوجب مواصلة إدانة وملاحقة قادة الكيان لجرائمهم وانتهاكاتهم في المحاكم الوطنية والدولية، والمسارعة بالقيام بحملات شعبية ورسمية لعزل هذا الكيان على المستوى الشعبي والرسمي، بدلاً من اللهاث وراء سراب حلول وهمية ثبت عقمها وانسداد أفقها. فتلك المواقف والسياسات سيدفع شعبنا وأمتنا ثمناً باهظاً لها، ولكنها في نفس الوقت ستضع كل قوى المقاومة أمام مسؤولية مواصلة طريق الكفاح والنضال، وتعرية وفضح سياسة التخاذل والمساومة التي لن يكتب لها النجاح، وسيكون مصيرها الفشل. فالصمود والمقاومة هما الرصيد الإستراتيجي للحقوق والمصالح العليا لشعبنا وأمتنا، وعليه، ستدفع السلطة الفلسطينية ثمناً باهظاً لسياساتها واستمرار سعيها للهاث وراء أوهام لا تقدم سوى مزيد من الجرائم والانتهاكات لشعبنا من قبل العدو الصهيوني.
للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين  -  دمشــــق في 31/7/2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro