English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

شريف ينتقد هجمة التسقيط التي يتعرض لها التيار الوطني
القسم : الأخبار

| |
2010-07-01 09:15:31


أكد الأمين العام لجمعية العمل الديمقراطي (وعد) إبراهيم شريف بأن التيار الوطني يعاني من هجمة تشويه تستهدف اسقاطه قبل بدء الانتخابات بذرائع دينية، وذلك بغية التأثير على حظوظه في الانتخابات المقبلة.
وانتقد شريف الحملات المتصاعدة ضد التيار الوطني سواءً من قبل أطراف المعارضة أو خارجها مستغرباً من الهجمات التي طالت أمين عام جمعية المنبر التقدمي د. حسن مدن لإعلان ترشحه ضد مرشح الوفاق.
وتساءل شريف «هل يتوقع أن يترشح مدن في دوائر غير المناطق التي ينتمي إليها، فنزوله في ثامنة الشمالية يعد امرا طبيعيا بل ومتوقعا كونه قريبا من هذه المناطق».
وأضاف بقوله «الوفاق للأسف لم تخلِ أي مقعد للأطراف الوطنية وهو ما يفرض على المرشحين الوطنيين منافستها في بعض الدوائر». وأشار إلى أن لفظة «الدوائر المغلقة» قد تكون صحيحة في انتخابات 2006 إلا أنها غير واردة في انتخابات 2010، وأن حظوظ الفوز تتأرجح في اتجاهات متعددة خاصة مع التطورات الهائلة في عقلية الناخب من جهة ومن جهة اخرى الاداء العام لمجلس النواب في دورته الماضية. وحول حظوظهم أمام سيطرة التيارات المتشددة على الدوائر الانتخابية قال شريف « أرى أن الزخم التي كانت تعيشه التيارات الإسلامية في حالة تراجع وهبوطً، وكثير من المقاعد التي كانت محسومة للقوى المتشددة في الانتخابات الماضية معرضة في الانتخابات المقبلة للسقوط أمام الشخصيات المستقلة أو مرشح التيارات الوطنية». وتوقع شريف أن يخسر تحالف المنبر والأصالة مابين 4 الى 5 مقاعد بسهولة في الانتخابات المقبلة.
وقال ان د. حسن مدن سيكون نداً قوياً ومنافساً لأي مرشح وفي أي دائرة من الدوائر مستبعداً في الوقت نفسه خسارة الوفاق لمقاعدها الـ 18 استناداًَ على أن الشارع لم يتأثر كثيراً نظراً لدخول الوفاق في تجربة برلمانية واحدة فقط وقدمت فيها أداءً جيداً خلال الـ 4 سنوات – حسب قوله-.
ورأى أن حاجة المجلس النيابي للتيارات الوطنية الديمقراطية تكمن في حاجته للتعامل مع الملفات المطروحة بحراك خالٍ من الشبهة الطائفية، إضافة إلى أهمية التنوع الغائب عن المجلس الحالي.
واعتبر وجود الوجوه الوطنية في المجلس سيشكل انعطافة ايجابية للعمل النيابي من خلال التقليل من الاحتقان الطائفي والانتماءات الحزبية. ورأى أن حظوظهم في الانتخابات النيابية المقبلة ممتازة إذا لم تحدث مفاجآت تغير تلك التوقعات.
حسين العابد - الايام - 1 يوليو 2010

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro