English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

عبد النبي العكري: توضيح حول مراقبتي لمحاكمة الـ25 .. تصحيحا لما ورد في المواقع الإليكترونية
القسم : الأخبار

| |
2011-02-02 17:11:54


نشر في العديد من المنتديات  وصفحات الفيسبوك خبر طردي من المحكمة الجنائية الكبرى التي تنظر في قضية المتهمين الخمسة والعشرين يوم الخميس 25 يناير2011  .
لقد تأثرت كثيرا عندما تجاهل القاضي محمد الزايد طلب المتهمين ليعرضوا ما تعرضوا له من تعذيب وإساءة معاملة خلال ستة أشهر في المعتقل، وقد عرض بعضهم على الحاضرين في المحكمة آثار التعذيب. وحز في نفسي سكوت المحامين المنتدبين من قبل المحكمة لعدم دعم مطلب المتهمين المحق في ضرورة الكشف عليهم من قبل لجنة طبية محايدة وإبطال الأقوال المنتزعة تحت التعذيب والتحقيق والمحاسبة بحق من مارس التعذيب وإساءة المعاملة.
وإثر قرار القاضي بإخراج المتهمين من قاعة المحكمة بسبب إصرارهم على عرض معاناتهم، حدثت مشادة كلامية ما بين المتهمين وأهاليهم من ناحية والمحامين المعنيين من ناحية أخرى، وقد شاركت فيها بالاعتراض على استمرار المحامين المعنيين في ضوء رفض المتهمين لهم وتمسكهم بمحاميهم الأصليين، وبذلك أود تصحيح خطأ ورد في خبر الأخ نبيل رجب كونه ذكر أني حملت المتهمين ، مسؤولية المشاركة في الجريمة.
 وقد طلب مني الضابط المسؤول عن امن المحكمه  مغادرة المحكمة. وقد استجبت لذلك، ثم جرى اتصال مع الضابط المسئول، حيث شرحت له ملابسات الحادث وأنني لا أستهدف الإساءة للمحامين بل إيضاح موقفي. وقد سمح لي فعلا بالعودة إلى المحكمة، حيث اعتذرت للمحامين لحدة الكلام مع تأكيد وجهة نظري وقد تقبلوا ذلك.
إنني كممثل الجمعية البحرينية للشفافية أود التأكيد بأننا نراقب المحاكمة والقضية كلها من موقع المراقب الموضوعي الذي يحرص على حقوق المتهمين في جميع مراحل القضية بدءاً بالتحريات والقبض والتحقيق والمحاكمة. وبذلك فإن من واجبنا إبراز أية انتهاكات أو خرق لحقوق المتهمين.
عبد النبي العكري
رئيس جمعية البحرين للشفافية
2 فبراير 2011

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro