English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

وعد تطالب بالكشف عن دعاوى تعذيب الطاقم الطبي
القسم : بيانات

| |
2011-07-16 16:58:57



دعت الجهات المعنية الإفصاح عن خلفيات تخريب مؤتمر الوفد الايرلندي
"وعد" تطالب بالكشف عن دعاوى تعذيب الطاقم الطبي
 
تابعت جمعية العمل الوطني الديمقراطي وعد بقلق تداعيات المؤتمر الصحافي الذي تم تخريبه والذي كان يفترض أن يتحدث فيه الوفد الايرلندي عن موضوع الأطباء المعتقلين على خلفية الأحداث السياسية والأمنية التي عصفت بالبلاد. كما تابعت "وعد" افتعال المناوشات التي قام بها البعض للتغطية على ما كان مقررا للوفد الايرلندي الإفصاح عنه، حيث رشحت معلومات عن توصله إلى معلومات تفيد بتعرض الطاقم الطبي إلى تعذيب بما فيهم أولئك الذين تم الإفراج عنهم من الطاقم الطبي.
إن جمعية وعد وفي الوقت الذي تستهجن الأسلوب الذي تعاطى فيه البعض مع الوفد الايرلندي، فإنها تستغرب عملية التسييس الفاقعة التي تم إقحام ما جرى بعد إفشال المؤتمر الصحافي، وتستغرب إقدام جمعية الصحافيين على إدانة الصحافية ريم خليفة دون أن تتأكد (جمعية الصحافيين) من أقوال الصحافية التي كالت لها الجمعية اتهامات لم تتأكد منها مباشرة من الصحافية المذكورة، وهو سلوك بالإضافة إلى كونه لا يعبر عن المصداقية والشفافية والمهنية التي يجب على الجمعية والصحافة إتباعها، فانه ينم عن إصرار على إدانة الصحافية قبل أن تتكشف الحقائق كاملة أمام القضاء، مما يثير تساؤلات جدية حول حيادية جمعية الصحافيين ووسائل الإعلام والصحافة المحلية في تغطيتها للأحداث بعيدا عن التأثيرات السياسية والمصالح الضيقة التي تكشفت في الحملة التي تعرضت لها الصحافية ريم خليفة.
إن جمعية وعد تطالب بكشف الحقائق عن عملية التخريب التي تعرض لها المؤتمر الصحافي الذي كان مقررا للوفد الايرلندي الزائر، والإفصاح عن دعاوي تعرض الطاقم الطبي والمعتقلين للتعذيب أثناء اعتقالهم. كما تطالب بالكشف عن حقيقة ما جرى للصحافية ريم خلف خصوصا بعد تسرب أفلام وصور تتعارض مع الرواية التي ساقتها جمعية الصحافيين وبعض عناصر جمعية الأطباء الذين تم تعيينهم بقرار إداري خلفا للإدارة المنتخبة بصورة شرعية من الأطباء. وتدعو "وعد" كافة وسائل الإعلام للوقوف على مسافة واحدة من جميع الأطراف ضمانا للحيادية والمهنية والاستقلالية. 
 
جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"
16 يوليو2011
 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro