English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الاتحاد النسائي يرفض التحقيق مع العجمي ونقابيي البريد
القسم : الأخبار

| |
2007-07-27 13:04:17



واصفا الإجراءات بـ «اللا قانونية«:

الاتحاد النسائي يرفض التحقيق مع العجمي ونقابيي البريد

 

 

كتبت: آمال الخيّر

أعرب الاتحاد النسائي عن دعم الاتحاد لرئيس جمعية الأطباء البحرينية الدكتور عبداللة العجمي وطالب بوقف التحقيق معه كونه أمر خارج عن حدود القانون كما أبدى الاتحاد دعمه لرئيس نقابة البريد ونائبته وكذلك المفصولين من نقابة بتلكو وعبر عن رفضه الشديد

للسياسة التي تتبعها بعض المؤسسات الحكومية والشركات في التعامل مع العمال النقابين منتقدا الأساليب الجديدة التي تتبعها هذه المؤسسات والمتمثلة في تشكيل لجان تحقيق وهو الأمر الذي يتناقض مع قانون العمل والنقابات والاتفاقيات الدولية التي أبرمتها مملكة البحرين في مجال العمل والعمال. وطالبت رئيسة الاتحاد النسائي الأستاذة مريم الرويعي من الجهات والمؤسسات الخاصة والحكومية تطبيق قانون العمل في حال رغبتها التعامل في القضايا العمالية بعيدا عن الأساليب الرجعية التي تنتهجها حاليا والتي لا تتوافق والخط الديمقراطي الذي دشنه جلالة الملك منتقدة في الوقت نفسه الحملة المنظمة التي تشنها هذه المؤسسات ضد النقابيين والذي يشكل تراجعا شديدا لكل ما طرح عن تبني الخيار الديمقراطي وتوسيع الحريات. وانتقدت الرويعي ردود فعل المؤسسات الحكومية والخاصة على النقابيين والذي يعكس وجود موقف مسبق وإصرار شديد على ثني النقابين وتخويفهم لمنعهم من الدفاع عن حقوقهم وحقوق العمال وهو الأمر الذي لا يتوافق مع الخطوات التي اتخذتها البحرين رسميا في مجال دعم العامل وحمايته مؤكدة أن مثل ردود الأفعال هذه وقيام هذه المؤسسات بتشكيل لجان تحقيق ضد النقابيين من شأنه أن يسيء الى سمعة البحرين في الخارج وخاصة أن قول الدولة يخالف فعل مؤسساتها. وقالت إن الراصد لما يحدث في البحرين حاليا يمكنه أن يلمس بوضوح وجود مسلسل متتابع من عمليات التوقيف عن العمل والفصل والقيام بعمليات تحقيق مع كل من يدافع عن حقوق العامل بشكل أو بأخر مشيرة إلى أن هناك عمليات تخويف تمارس ضد النقابيين والمدافعين عن حقوق العمال وتتمثل عملية التخويف في اتخاذ قرارات فصل من شأنها أن تثني النقابي عن مواقفه خاصة مع خوفه من فقدان وظيفته في الوقت الذي ترتفع فيه تكاليف المعيشة بشكل رهيب. وشددت على ضرورة التمسك بقانون العمل واحترام المعاهدات الدولية مع منظمات العمل الدولية والعربية داعية إلى التصديق على قانون النقابات وتطويره وهو ما من شأنه أن يمنح البحرين سمعة دولية إيجابية في مجال احترام النقابيين وقانون العمل وتطبيقه بشكل يعزز مكانة العامل ودوره في خدمة الوطن. ونادت بضرورة توسع الحريات لا تراجعها ودعم حق العمال في المؤسسات الحكومية تأسيس نقاباتهم والعمل من خلالها للدفاع عن حقوق العمال مما يعكس التزام البحرين أمام المنظمات الدولية ويؤكد احترامها للاتفاقيات الدولية في مجال حقوق العامل. وأضافت الرويعي أن البحرين تستقطب العديد من الشركات الأجنبية للبحرين وتعمل على خصخصة بعض القطاعات والخدمات والمؤسسات وهذا بحد ذاته يتطلب وجود نقابات قوية وقادرة على مساندة القطاع العمالي حتى لا تستهين هذه الشركات بالعمال الذين يعملون لديها ويكونون قادرين على حفظ حقوقهم موضحة في هذا الشأن أن هذه الشركات لن تمنح العامل حقه إذا كانت النقابات التي تقف وراءه ضعيفة.

صحيفة أخبار الخليج

27 يوليو, 2007  

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro