English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

ألو... سيدي
القسم : عام

| |
2007-04-17 22:33:51



معاذ المشاري

... صباح الخير سيدي... صباح النور... خير؟ سيدي هناك أمور سببت لنا الصداع وفضحتنا أمام العالم ولم تعد القنوات الفضائية تثق بإعلامنا المحلي، ما العمل؟ هل نتركهم لإفساد مشروع استنزاف الموارد.

أولاً دع عنك كلمة سيدي وتوقف عن ذلك النفاق وتحدث في صلب الموضوع... ان شاء الله سيدي... أفّ لو أني تعاملت مع ببغاء لكان خير لي... أنا مشغول جداً ماذا تريد؟ ننتظر التعليمات... طيب طيب... في البداية انتشرت هذه المواقع ولم ينتشر إعلامكم... إعلام استقبل وودع بموسيقى كلاسيكية عسكرية مملة... هل أقنعتم الناس؟ وهل اقتنعتم بوجود أناس يستحقون الاحترام بايصال تاريخ الشعب اليومي من دون تحريف أو عبث؟ تكلم لماذا أنت صامت؟ ها كلي آذان صاغية... سيدي أنتم تقولون للناس شيئاً وتأتي التعليمات خلافاً لذلك... توقف عن كلمة سيدي يا أبله... متى تُلف في سجادة بالية وتُحمل على آلة حدباء... فأرتاح ويرتاح الناس من شرك... غفرانك سيدي... هل وصل بك الحال الى الكفر؟ استغفر الله سيدي... استغفر الله... من تعني بسيدك أهو الله أم أنا؟ أعلى الله مقامك وزادك علماً ونوراً... ما أردت الا أن أستشهد بقوله تعالى «وإذا ما غضبوا هم يغفرون» (الشورى: 37) ولم يقل يستغفرون بمد الواو كما يصر عليها بعض المتشددين، فأنا قد أخطأت وان كنت جاهلاً بخطئي... فأنتظر منك السماح ومن الله الغفران... يكفي ذلك يا هذا فقد غفرت لك وليسامحك الله.

اسمع... لقد جربتم إغلاق هذه المواقع فازدادت انتشاراً... وقد اعتاد الناس على عبارات «تنح يا فلان» وعبارات أخرى يوصف فيها الخليفة الرابع وأتباعه بالمارقين... ونحن نعلم بأن التنحي لا مكان له في عقيدة العرب... ونعلم أيضاً بأن الخليفة الرابع قد كفّره بنو أمية... فلم يزده ذلك البغض إلا رفعة وسمواً في قلوب المسلمين... فليقولوا ما يشاؤون... ومن في قلبه حقد علينا فالنار أولى به... وما عسانا أن نقول إذا وصلنا الى طريق مسدود... فانتشرت صحف الجدار بعبارات مؤلمة ولكن قد اعتدنا عليها... وتسأل يا هذا عن التعليمات!... لك كل الصلاحيات... أغلق ما تشاء وافتح ما تشاء... اتصل بفلان في شركة (...) فهو عين لنا ولكم... لا تنتظروا قرارات ولا هم يحزنون... شجعوا الناس على نشر الفتن فيصفو لنا الجو... اخترقوا المزيد من الجمعيات والنقابات وبقية المؤسسات... وابحثوا عن أصحاب الفكر وعملاء الحقيقة... ادفعوا المزيد من المال لأصحاب النفوس الضعيفة... وما أكثرهم... هل تسمعني أم أنت نائم؟ - معك سيدي - ركزوا على البنوك وحافظوا على سرية المستندات والشيكات الادارية... فهناك أفراد يجب المحافظة على عصمتهم في عيون الناس... فإن سقطوا لم يعد لنا صاحب في هذه الأرض... ولن نجد من يروج للباطل باسمنا فتصفق له الجماهير... فقد رضوا بالجهل قائداً وبالذل عوناً على الاستسلام.

من جانب آخر أنت تسألني في هذا المساء عن أشياء يفترض أن تكون عليماً بها... متمرساً في تطبيقها... فلماذا السؤال؟ سيدي لقد عودتنا على سياسة نفذ ثم فكر... وآخر مرة أذكر فيها أني فكرت هي قبل أن أراك وأعرف مقامك... ولا أقوى على عصيانك الا بمناداتك «سيدي»... فقد أصبح عقلي كالحجر وقلبي كجبهة ساجد... فأكبر جريمة ترتكب في البلاد هي التفكير... لذلك لن أفكر - احترم نفسك وإلا - آسف سيدي على هذه الجراءة ولكنها الحقيقة التي تراود ظني... وتلتهم الصمت في ظنك عندما تكون وحيداً أمام كلمة صادقة

صحيفة الوسط
17 ابريل, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro