جمعية العمل الوطني الديمقراطي - وعد - عبدالرحمن النعيمي

English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

عبدالرحمن النعيمي
القسم : عام

| |
2007-04-30 09:07:23


 

حتى أكون صريحاً .. أنا ليست لدي انتماءات لأي من الأحزاب أو الجمعيات السياسية وليست عندي أية أفكار أيدلوجية ولا أفهم بها .. إنما لأني من سكان مدينة المحرق فقد جاءتني الفرصة كي أشاهد مظاهرات العام 1965 م، من دون أن أعرف في ذاك الوقت ( لسبب صغر السن ) سببها وضد من هي .. وربما أنا شاركت في بعض منها لأنها ( فقط ) كانت تعطينا فرصة كي نتخلص من يوم دراسي كئيب ..

أنا عشت أغلب سنوات عمري عسكرياً وأفخر بأني من حزب ( بوسلمان ) ومازلت وسأكون أنا دائماً كذلك حتى وأنا متقاعد من السلك العسكري ومهما حصل .. بعد الميثاق ابتدأت تصلني أسماء أناس لا أعرفهم ولم يكن هناك سبيل لأعرفهم من قبل .. وهم أناس قياديون في الفكر السياسي الذي له أتباع كثيرون ، ولكن أنا لم تكن لدي سابقاً أي فرصة للتعرف عليهم .. وجاءت الفرصة منذ عام تقريباً كي أتعرف على رجل وقور ولديه درجات عالية من الأخلاق الحميدة ولايتكلم إلا بمعنى إنه الأخ العزيزعبدالرحمن النعيمي ( الله يشافيه مما هو مبتلى ) ..

تعرفت عليه وكلامي معه دائماً ما يكون بالعلن وأمام الكثير من الناس .. كنا نتكلم ونتباحث حول الكثير من القضايا وأمام الناس الآخرين مما يثبت أن الرجل كان جريئاً لأبعد حدود الجرأة وليست لديه أسرار يخفيها عن مؤيديه أوعن الناس الذين يحبونه وتوافدوا بعشرات الألوف للتصويت معه عندما ترشح للمجلس النيابي .. وحتى يثبت أيضاً للناس الذين لم يريدوا أبداً لهذا المحارب أن يختم حياته المملوءة بالشقاء بشرف خدمة الشعب من خلال عضويته في مجلس النواب .. إنه ليس لديه ما يخفيه أبداً ..

الأخ العزيز عبدالرحمن النعيمي كان يتحاشى دائماً الكلام عن الآخرين والنميمة لم تكن أبداً من طبعه .. ولكن الناس الآخرين لايتركونه في حال سبيله .. وأتذكر أنني عندما رشحت نفسي لأكون عضواً في مجلس النواب جاءتني مكالمة بالهاتف من شخص أعرفه ، وكان ينصحني بعـدم التـرشـح والخـوض في المعـترك الـذي يتبـع ( النعيمي ) لأنه كذا وكذا .. وأخذ يتكلم على الـرجل بشكـل لايمـكن أن يقبـل ، وكـان جـوابي لـه .. عبدالرحمن النعيمي محترم وأنت لا ..

 

صحيفة الوقت

Monday, April 30, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro