English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

مجلس طلبة جامعة البحرين: مأساة التعليم التطبيقي.. تتكرر ثانية
القسم : الأخبار

| |
2007-08-19 09:50:08


 

داعياً إلى اجتماع عاجل برئيس الجامعة

مجلس الطلبة: مأساة التعليم التطبيقي.. تتكرر ثانية

 

الوقت:

رأى مجلس طلبة جامعة البحرين أن ''مأساة التعليم التطبيقي، تكررت مرة ثانية بعد قبول أكثر من 1700 طالب بالكلية''، معبرا عن ''خيبة أمله، نتيجة تواصل سياسة الجامعة في دفع الطلبة قسراً إلى كلية التعليم التطبيقي حديثة النشأة وهو ما لا يتفق مع حرية الطلبة في تحديد مستقبلهم''.

وأوضح المجلس في بيان، أصدره أمس (السبت) وحصلت ''الوقت'' على نسخة منه أن ''نسبة الطلبة المحولين قسراً إلى كلية التعليم التطبيقي وصلت إلى 47%، ما يعني أن مستقبل نحو نصف الطلبة المقبولين بالجامعة بات في حكم المجهول نتيجة غموض مستقبل خريجي التعليم التطبيقي''.

وعبر المجلس عن ''توجسه من الحال الذي وصلت إليه جامعة البحرين على مستوى سياسات القبول، والامتحانات والفروض التعجيزية التي أدت إلى- تسرب أو تسريب- عدد كبير من طلبة جامعة البحرين سنوياً إلى جامعات خاصة تتطلب مبالغ مادية طائلة''.

وتابع ''كممثلين للطلبة، نرحب بخطوات رئيس الجامعة لتقليل عدد المقبولين في كلية التعليم التطبيقي بنسبة 23% عن العام المنصرم - إذ كانت 70% وأصبحت 47% - ولكن نؤكد رفضنا الكلي لعدد المجبرين على دخول هذه الكلية، ونؤكد أن طموحنا كان أكبر بكثير''.

وقال البيان ''نخشى أن يكون السبب الحقيقي، وراء تقليل النسبة أن تكون الطاقة الاستعابية لكلية التعليم التطبيقي، لا تتحمل عددا أكبر من الطلبة''.

إلى ذلك، طالب المجلس بـ ''عقد لقاء عاجل مع رئيس الجامعة بهذا الشأن''، منوها إلى أنه ''رغم تصريحات رئيس الجامعة بأن مكتبه مفتوح للطلبة في أي وقت، إلا أننا فوجئنا بعدم حصولنا على رد من مكتبه لتنظيم لقاء بين أعضاء المجلس ورئيس الجامعة، مما يعد تجاهلاً واضحاً لدور المجلس''.

وأضاف البيان ''كممثلين منتخبين من الطلبة، نطالب إدارة الجامعة بتوفير المعلومات الكافية عن الطاقة الاستيعابية لكلية التعليم التطبيقي، عدد الطلبة الراغبين في دخولها وكانت هذه الرغبة بين اختياراتهم الثلاثة الأولى''.

كما طالب المجلس، ببيانات حول ''مدى كفاءة وخبرة الكادر الأكاديمي العامل بالكلية، المعدل التنافسي الذي تم على أساسه اعتماد القبول في التخصصات الأكاديمية، العدد الحقيقي للطلبة المنسحبين من التطبيقي الذي تم قبولهم في العام الدراسي الماضي، العدد الحقيقي للطلبة المتخرجين من أول دفعة لهذا التخصص''.

وأكد المجلس في بيانه أن ''من واجب إدارة الجامعة، توفير المعلومات المطلوبة لممثلي الطلبة، حتى تتضح الرؤية كاملة حول كلية التعليم التطبيقي''، مشيرا إلى ''ضرورة التزام الجامعة بالشفافية والصراحة في المعلومات المطلوبة، والنهج الذي يجب أن تنتهجه الجامعة الوطنية ''.

 

صحيفة الوقت

Sunday, August 19, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro