English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

نقابة المراعي تعلق الشرائط الحمراء تمهيداً لاستئناف الإضراب وإنــذار 80 عامـــلاً بالفصــل
القسم : الأخبار

| |
2007-08-22 10:40:37


 

 

نقابة المراعي تعلق الشرائط الحمراء تمهيداً لاستئناف الإضراب

   

الوقت - خليل بوهزّاع :

يبدأ عمّال شركة ألبان المراعي اليوم (الأربعاء) وضع الشرائط الحمراء، تمهيداً لاستئناف الإضراب المعلق منذ 25 يوليو/ تموز الماضي، احتجاجاً على ‘’استمرار إدارة الشركة في تجاهل مطالب العمال القانونية’’، حسب وصف رئيس النقابة يوسف الشامي .

وأشار الشامي إلى أن ‘’النقابة، لم تحضر الاجتماع الذي كان مقرراً عقده أمس (الثلثاء) بوزارة العمل، احتجاجاً على عدم السماح بالمشاركة إلا بنقابي واحد، فضلاً عن قيام إدارة الشركة بفصل بعض الموظفين البحرينيين وتجميدها الزيادة السنوية لبعض العمال ’’.

وأضاف أن ‘’الوزارة، اتصلت بهم ظهر أمس لتسليمهم محاضر الاجتماعات السابقة’’، لافتا إلى أن ‘’الأمر الغريب أنه وردت أمور في محاضر الاجتماعات لم نناقشها مسبقاً ولم تكن ضمن أجندة أي اجتماع ’’.

واعتبر الشامي أن ‘’وزارة العمل غير مهتمة بمطالب العمال، فهي تركز على مسألة رفع الأجور، فيما لدينا مطالب قانونية أخرى كاحتساب ساعات العمل الإضافية ’’.

وكانت مصادر عمالية قد صرحت ‘’للوقت’’ في وقت سابق عن اعتزام النقابة استئناف إضرابها المفتوح عن العمل الذي سبق وأن علقته بعد تدخل وكيل وزارة العمل الشيخ عبدالرحمن بن عبدالله آل خليفة في 25 يوليو/تموز الماضي، وذلك بدءاً من 2 سبتمبر/أيلول المقبل، كما أنها ستقاطع الاجتماع المقرر عقده أمس في وزارة العمل، في الوقت الذي عبر فيه الأمين المساعد للتنظيم الداخلي بالاتحاد العام لنقابات عمّال البحرين محمد عبدالرحمن عن أسفه الشديد من ‘’المنحى السلبي الذي تعاملت به كل من وزارة العمل وإدارة الشركة مع حسن نية العمال’’، واصفاً تعاطي الإدارة ‘’بالبادرة السلبية في عملية التفاوض’’. وقال ‘’تعسفت الإدارة بحق المضربين حينما قامت بإنذار كل المضربين رغم ان إضرابهم شرعي وقانوني، وعملت على فصل بعض الموظفين البحرينيين وجلبت عمالة أجنبية لكسر الموقف العمالي، إضافة إلى قيامها بتجميد الزيادة السنوية لبعض العمال ’’.

 

صحيفة الوقت

Wednesday, August 22, 2007

 

------

 

قاطعت اجتماعاً مع الشركة وأعلنت الإضراب

إنــذار 80 عامـــلاً بالفصــل مـــن شركــــة المراعــــي

 

كتب - محرر شؤون النقابات:

وجهت شركة المراعي إنذاراً بالفصل لثمانين عاملاً بالشركة وتسلم العمال الإنذار بالبريد المسجل بعد تنفيذهم لإضراب عن العمل مؤخراً وجاء في الخطاب تحذير للعمال بالفصل بسبب إخلالهم بنظام العمل.

وقال أمين سر نقابة العاملين بالشركة عبدالنبي الحيلة إن النقابة رفضت حضور اجتماع مشترك مع إدارة الشركة ووزارة العمل بعد أن رفضت الشركة حضور الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين ولم تقبل بحضور سوى ممثل واحد للعمال.

وأضاف الحيلة إن الشركة فصلت عاملاً آخر وهو السيد أمين وهو العامل الذي قام بكتابة الشعارات التي رفعها العمال في الإضراب عن العمل فيما أنذرت بشكل نهائي العمال الذين نفذوا الإضراب وعددهم 80 عاملاً وأوقفت الزيادة السنوية عن العمال الذين شاركوا في الإضراب، وقال: أليس فصل العامل يأتي بشكل مباشر بسبب عمله النقابي.

 وتساءل : هل من الصعوبة الربط بين إنذار العمال وتنفيذ الإضراب.

ورفضت النقابة حضور الاجتماع بسبب تمسك الشركة بحضور ممثل واحد ورفض حضور اتحاد النقابات في حين كان يحضر كافة الاجتماعات السابقة خمسة عمال إضافة إلى الاتحاد فيما أرسلت ثلاثة مدراء ومحامي الشركة أيضاً لحضور الاجتماع.

 واعتبر عبدالنبي الحيلة تصرف الشركة مبيتاً للالتفاف على مطالب العمال وقال: إن العمال أعلنوا عودتهم للإضراب، وذلك في الثاني من سبتمبر القادم.

وانتقد الحيلة وزارة العمل وقال: إن موقف الوزارة يحابي الشركة ولا يدعم العمال بشكل واضح.

وأشار إلى أن الوزارة لم تقف مع العمال في طلبهم حضور ممثليهم وكذلك ممثل الاتحاد وهو حق طبيعي ومكفول للعمال في هذه المفاوضات مما يشير إلى أن الشركة غير جادة في الحوار مع العمال وإن كل ما تقوم به هو إضاعة للوقت لفرض الأمر الواقع، موضحا انه دعا وزارة العمل لاتخاذ موقف جاد من إدارة الشركة قبل أن تقدم على فصل العمال، موضحاً إنها بالفعل بدأت بإجراءات استقدام عمالة أجنبية مما يشير إلى عزمها على تنفيذ الخطوة.

 

صحيفة الأيام

Wednesday, August 22, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro