English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

الفساد وديوان الرقابة المالية
القسم : عام

| |
2007-10-28 10:23:37


 

118blog_author100crop.jpg

 

مع صدور تقرير ديوان الرقابة المالية قبل أيام، أثيرت ردود فعل متباينة عليه، لكن الجميع اجمع على أهمية الدور الذي يقوم به الديوان في وضع المؤسسات الحكومية ومن في حكمها على السكة الصحيحة. ولأن مسألة الرقابة المالية لم تعد نزهة يقوم بها موظفو ديوان الرقابة على المؤسسات التي وضعوها كهدف لعملية الضبط، فإن المعالجة التي وضعها الديوان في تقريره الأخير ورصد فيها 51 جهة ومؤسسة حكومية، ستكون موقعا لردود الفعل الايجابية والسلبية من قبل المختصين ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات التي تم رصدها. وهذه الملاحظات يجب الا تكون موضع غضب من قبل الديوان والقائمين عليه بقدر ما هي تعبير عن أهمية الرقابة على الأداء الحكومي في مختلف مواقعه .

ديوان الرقابة المالية انبثق بمرسوم بقانون رقم (16) لسنة 2002 ، وجاء القانون في 48 مادة. وجاء في مادته الأولى ''ينشأ جهاز مستقل يتمتع بالشخصية الاعتبارية العامة يسمى ''ديوان الرقابة المالية''، ويتبع الملك. يتولى الديوان مهمة الرقابة المالية على أموال الدولة وأموال الجهات المنصوص عليها في المادة (4) من هذا القانون، ويتحقق بوجه خاص من سلامة ومشروعية استخدام هذه الأموال وحسن إدارتها، وذلك على الوجه المنصوص عليه في هذا القانون ''.

نص المادة الأولى واضح كما هو واضح نص المادة الرابعة وبقية مواد القانون وتتلخص في عنوان واسع: الحفاظ على المال العام من عبث العابثين .

وفي تقارير الديوان المنشورة، ديباجة مهمة جاء فيها ''يعتبر دور الديوان في الرقابة على الأموال العامة وحسن إدارتها اكبر وأوسع من مجرد الكشف عن المخالفات وضبط المخالفين وتقديمهم للعدالة ''.

كلام جميل يعتد به، ولكي تتم المحافظة على المال العام، لابد من تقديم من يهدر المال العام للعدالة، وهذا جزء أساسي وركن رئيس من أركان الرقابة .

وما لوحظ على تقارير الديوان انها تخلو من الحديث عن الفساد المالي وتقديم المفسدين للعدالة، ما سيسهم في تركيب المؤسسات الحكومية على السكة الصحيحة .

ديوان الرقابة المالية قام بجهد كبير، ولا يمكن نكران هذا الجهد، إلا انه يواجه معوقات البدء في الرقابة على مؤسسات لم تتعود أن يحاسبها احد. ففي جزء كبير من المؤسسات المرصودة، ثمة فساد يزكم الأنوف لم يتمكن الديوان من الإفصاح عن مواطن الفساد الرئيسة وليس الحشو الذي شاهدناه في الآونة الأخيرة عندما تم تقديم صغار الموظفين للنيابة العامة .

وللحديث صلة .

 

صحيفة الوقت

Sunday, October 28, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro