English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

إعصار الأميركان
القسم : عام

| |
2007-11-08 11:19:50


 

118blog_author100crop.jpg

 

قبل يومين نفذت القوات الأميركية المتمركزة في المياه الإقليمية، تمرينات عسكرية قالت إنها لمواجهة تسرب نفطي أو إعصار محتمل .

في شكلية المشهد ليس هناك ما يثير، كما أن ليس هناك ما يثير في الخبر الذي نشرته الوقت قبل أيام حول تزايد حالات السرطان في البحرين وازديادها من 3,3 بالمئة إلى 6,5 بالمئة، لسبب بسيط هو ان الشعب البحريني يعيش هذه الحالة منذ سنوات طويلة، فهو يدفن موتاه الذين رحلوا بسبب هذا المرض، بينما يؤكد المسؤولون دائما أن السكن في قرية مثل المعامير التي تحاصرها المصانع من كل الجهات أفضل من السكن على قمة جبل بلاترس في قبرص (أعلى قمة جبل في حوض البحر المتوسط وتعتبر من المصحات لهوائها النقي ).

لكن، والحديث عن الأميركيين وتمريناتهم (تصغير مناوراتهم)، فإن الشكليات التي تحدثوا عنها لاتثير أحداً، بينما المضمون هو الذي يثير الرعب من خطوات جادة لإشعال المنطقة من جديد قبل إسدال الستار على ما يجري في المشهد العراقي. فالمؤشرات واضحة، والحراك السياسي بائن بما لايدع مجالا للشك بأن التحضيرات الأميركية الصهيونية قائمة على قدم وساق لشن ضربة قاصمة للبرنامج النووي الإيراني وتوابعها العسكرية التي لن تكون دول مجلس التعاون الخليجي بعيدة عن مسرح الحدث ومركزه .

والمعطيات الراهنة قد تفسر تزايد الحديث عن تسليح حزب الله وتبني الأمم المتحدة الرواية الإسرائيلية وإعادة إنتاجها أمميا، بما يوفر غطاء لأي تحرك عسكري صهيوني ضد لبنان وحزب الله، في وقت تنفذ قوات الاحتلال مناورات ضخمة شمال فلسطين بعد ان فرغت من مناوراتها في الجولان المحتل .

هل يمكن اعتبار التمرينات الأميركية تحضيرا لمواجهة إعصار قادم أو محتمل لها أن تغرق في مياه الخليج؟

أم أنها جزء من تحضيرات أوسع تلخبط الأوراق ومن ثم إعادة فرزها حسب الأجندة الأميركية الصهيونية التي تتحين الفرصة لإحكام القبضة على المنطقة وتأسيس دويلات الطوائف والأعراق؟

ربما تحتاج المنطقة لإعادة صياغة الوعي والتحالفات الإقليمية والدولية، فالوضع لايستوعب حربا تغرق المنطقة بسلاح نووي وآخر يجري تجريبه على أبنائها تحت يافطة لجم إيران من امتلاك السلاح النووي .

 

جريدة الوقت، Thursday, November 08, 2007

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro