English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

لماذا سحبت الولايات المتحدة قرار دعم نتائج اجتماع أنابوليس من أمام مجلس الأمن
القسم : عام

| |
2007-12-03 01:39:34


 

بإصرار الكيان الصهيوني وتدخل مباشر منه سحبت الولايات المتحدة الأمريكية قرارها الذي تقدمت به لمجلس الأمن لدعم قرارات مؤتمر أنابوليس.

وبرغم هزاله هذه القرارات التي سببت خيبه أمل للمتفائلين بنتائجه من الفلسطينيين.

إذا اكتفى المؤتمر بإطلاق المفاوضات بين الجانبين وقد أبدى السفير الفرنسي في الأمم أسفه لسحب القرار.

والقرار يقترح على مجلس الأمن الموافقة على برنامج عمل المفاوضات وتطبيق الالتزامات المختلفة المنصوص عليها في خريطة الطريق التي أتفق عليها الجانبين ـ والأخذ بتوصية الرئيس بوش بتحديد عام 2008م لإنهاء المفاوضات النهائية وقيام الدولة الفلسطينية.

وقد صرح رئيس وزراء العدو الصهيوني أن هناك ثلاث لاءت بشأن القدس ـ وتحديد فترة المفاوضات لتنتهي قبل العام المقبل وتفكيك المنظمات التي أطلق عليها بالإرهابية.

إذاً وضحت الصورة الآن فالعدو الصهيوني لا يريد رقابه دوليه على تنفيذ القرارات فلذلك أبعد الرباعية الدولية عن المفاوضات وأصبحت الولايات المتحدة هي الراعية الدولية الوحيدة المهيمنة والوصية على المفاوضات.

 

ولا يريد تذكيره بقرارات الأمم المتحدة التي أقرت بقيام دولتين يهودية وفلسطينية وبحق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة والقدس عاصمة للدولة الفلسطينية.

فطرح في مؤتمر أنابوليس قضية الاعتراف الفلسطيني بالدولة اليهودية التي بها ينتفي حق العودة للفلسطينيين اللاجئين ويهدد فلسطينوا 48 بالطرد من ديارهم ... حتى تقوم الدولة العنصرية الدينية على أرض فلسطين.

وأن تقلص الدولة الفلسطينية التي أقرتها قرارات الأمم المتحدة بحدود الرابع من حزيران أي قبل قيام حرب حزيران 1967 وتمديد فترة قيام الدولة الفلسطينية ليتم للعدو خلق أكبر قدر من التنافر والتناحر بين الفلسطينيين لإضعافهم تفاوضياً.

 

 

 مقال خاص بموقع الديمقراطي

‏03 ‏ديسمبر, ‏2007                                    

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro