English

روابط سريعة

الأخبار      |     التقارير      |     المقالات

 
 

اضطهاد النقابيين: نجية عبد الغفار نموذجاً
القسم : عام

| |
2008-02-12 15:21:04


 

 

إن قرار الاعتصام أمام مبنى بريد المحرق الذي دعت له جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) للتضامن مع النقابية المناضلة نجية عبدالغفار نائب رئيس نقابة البريد ليس مجرد احتجاج على توقيفها عن العمل مؤقتاً وإنما هو احتجاج على كافة الإجراءات والانتهاكات والأساليب القهرية التي تمارسها إدارة البريد والمدعومة بأنظمة ديوان الخدمة المدنية بحق النقابيين والعمال على حد سواء .

كما أن قيام إدارة البريد بتشكيل لجنة تحقيق مع المناضلة نجيه عبدالغفار وزملائها في النقابة يهدف إلى سن وتمرير الكثير من القوانين التراجعية سعياً إلى منع العمال في القطاع العام من ممارسة نشاطهم النقابي ونضالهم العمالي وحرمانهم من حقوقهم ومكتسباتهم العمالية التي انتزعوها عبر عقود من تضحيات جسيمة .

إن التعامل السلطوي والفوقي لإدارة البريد والإدارات الأخرى غير الديمقراطية في ظل الصمت الحكومي بتقويض حق الممارسة النقابية انتهاك لكافة الحقوق والحريات النقابية لذا يحتم علينا جميعاً (نقابيون وعمال) أن نتصدى لها ونواجه تلك الانتهاكات والممارسات بالأساليب الديمقراطية وبآليات عمل جديدة تتناسب والمرحلة الحالية لصون كافة الحقوق العمالية والنقابية التي قررها دستور مملكة البحرين وقانون النقابات العمالية بمرسوم رقم 33 لسنة 2002 وتؤكد عليها الاتفاقيات وقوانين العمل الدولية ومبادئ حقوق الإنسان العالمية .

ولتحقيق هذا المبتغى لابد من أن نرفع شعار النضال في مواجهة كل أشكال الاستغلال ومحاربة كل الممارسات الحاطة من كرامة العمال والنقابيين والعمل على تكريس احترام مبدئيه العمل النقابي .

ونحن في نقابة عمال (بلكسكو) إذ نؤكد تضامننا الكامل مع النقابية نجيه عبد الغفار فإننا ندين كافه الانتهاكات وأشكال التحامل التي يتعرض لها النقابيون في القطاعيين العام والخاص، كما نطالب كل المؤسسات التشريعية وفي مقدمتها مجلس النواب والشورى إضافة إلى وزارة العمل للتدخل والسعي الجاد من أجل صيانة الحقوق والحريات النقابية في البلاد .

إن تضامن الكثير من العمال والنقابيين والوطنيين مع موقف النقابية نجية عبدالغفار الاحتجاجي يعكس لغة احتجاجية تتماشى والمفاهيم النقابية ووسيلة شرعية للتعبير عن الاحتجاج والاستياء ضد كافة أشكال الاضطهاد ومحاربة الكوادر النقابية والمتمثلة في جرأة بعض المؤسسات على معاقبة النقابيين وفصلهم من وظائفهم، كما إن هذا الموقف يجب أن يشكل محور اهتمام ومساندة من قبل كل المناضلين العماليين، فظاهرة اضطهاد النقابيين وقمع العمل النقابي يتفاقم ويتنامى يومياً بعد يوم... فلنعمل على حشد الطاقات لإحياء روح النضال العمالي الحقيقي لأن قوتنا تكمن في وحدتنا وهذه الوحدة العمالية هي السبيل الوحيد لتحقيق مطالبنا العادلة .

 

صحيفة الوقت

Tuesday, February 12, 2008

 

 
 
 
 
 
 

جميع الحقوق محفوظه © 2017
لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)                       " الآراء المنشورة ليست بالضرورة تعبر عن موقف الجمعية "

Website Intro